التعريفات #مهرجان_البندقية_السينمائي_76

5 جوائز للعرب في البندقية: لبنان 3، تونس والسودان 1

شباب السينما العربية يحقق ثلاثة إنتصارات جديدة في الدورة 76 لمهرجان البندقية السينمائي الدولي التي إختتمت يوم السبت في السابع من أيلول/ سبتمبر الجاري، مع اللبناني "أحمد غصين" وفيلمه "جدار الصوت" الذي يحكي عن واقعة تزامنت مع حرب تموز/يوليو 2006، والسوداني "أمجد أبو علالا" وشريطه "ستموت في العشرين" عن نبوءة صوفية لم تتحقق. والتونسي "بيك نعيش" نال جائزة أفضل ممثل لـ"سامي بو عجيلة".

حرب تموز تخرق "جدار الصوت" في البندقية

تحوّل العرضان اللذان قدّم خلالهما الفيلم اللبناني "جدار الصمت" (all this victory) للمخرج "أحمد غصين" في تظاهرة "أسبوع النقاد" ضمن "مهرجان البندقية السينمائي الدولي 76"، إلى حديث إيجابي مزدوج نقدي وجماهيري عزز التوقعات بأن ينال الشريط جائزة أو تقديراً من لجنة التحكيم في حفل الختام ليلة السبت المقبل في 7 أيلول/ سبتمبرالجاري، كإنعكاس طبيعي لأجواء الإحتفاء به مباشرة بعد عرضه الأول.