مؤتمر وارسو

ما بين وارسو وسوتشي وميونخ

في مؤتمر وارسو لمّا يأتي المُنتظر لدى شخص ترامب بقدر ما جاء لزوج ابنته الإسرائيلي جاريد كوشنير، فللمرة الثالثة على الأقل يقول نتنياهو "نحن نصنع التاريخ" الأولى كانت بعد زيارته إلى سلطنة عُمان، والثانية بعد زيارة رئيس تشاد لتل أبيب، واليوم الثالثة بعد...

إيران تستعدّ لتسونامي وتترقّب موقف تركيا

إيران تستعدّ لتسونامي وتترقّب موقف تركيا

ما يجرى في أفغانستان بين الولايات المتحدة والأطراف الأفغانية الآن، سواء كانت مع الحكومة أو طالبان أو حتى القاعدة وداعش، يقول إن جزءاً كبيراً من الدواعش التي ستختفي وتتبخّر من سوريا قريباً سيتم توطينهم في أفغانستان (على حدود إيران الشرقية)، في ظل مشروع...

في حال خروج ماكرون من سوريا على غرار ترامب، فسيخسر أهم أوراق الحضور الفرنسي في الشرق الأوسط

قراءة في موقف البشير وحصار ماكرون

في حال خروج ماكرون من سوريا على غرار ترامب، فسيخسر ماكرون أهم أوراق الحضور الفرنسي في الشرق الأوسط، أوراق كان يُناور بها الروسي، ويُساوم بها الإيراني، ويُقارع بها التركي، التركي الذي جاء كأكبر الرابحين من قرار انسحاب الجيش الأميركي من سوريا.

دورية أميركية في منبج بسوريا (صورة أرشيفية)

ما بين سطور انسحاب الأميركي من سوريا

سوريا التي هزمت العالم وحطّمت مؤامرة كونيّة كانت كفيلة لهدم قارّة بأكلمها وليس دولة، وحتى وإن كانت استنزفت سوريا كثيراً وفقدت الكثير من دمائها في معارك الأعوام السبعة، فهي خرجت واقفة على قدمها.

برنار كوشنير في القامشلي فماذا عن مُخطّطات برنار لويس

برنار كوشنير في القامشلي فماذا عن مُخطّطات برنار لويس

تعجّب البعض من أين أتى وعاد للمشهد مُجدّداً وزير خارجية فرنسا الأسبق، وأيّ دور له في أراضي سوريا، في  الوقت الذي تشهد فيه بلاده مولد ثورة (كما وصف معارضو ماكرون)، وهنا كان يجب علينا أن نستعرض تاريخ ومواقف كل من الثلاثي البرناري، بداية ببرنار لويس...

قد يتكرّر مشهد القمّة الرُباعية بإسطنبول التي كان يجلس فيها أردوغان بصحبة ضيوفه على كراسٍ أشبه بكراسي عروش الخلفاء العثمانيين أثناء اللقاءات الثنائية

رباعية إسطنبول ونموذج حل الأزمات من دون العرب

حقيقة الأمر أن كان ملف إدارة سوريا في إسطنبول وليبيا في روما، فباتت كل ملفات إدارة ممالك الخليج في تل أبيب، نعم تلك ليست مبالغة، الخليج الذي يمر الان بمرحلة تفكّك وسقوط على غرار ممالك الطوائف بالأندلس، بعد أن دبّ الصراع بين قطبيها السعودية وقطر جرّاء...

xxx

أرامكو في ذكرى جول جمال

دماء جول جمال التي مهّدت للوحدة بين مصر وسوريا عام 1958م، لكي يصبح بعدها علم الدولتين موحداً بالثلاثة ألوان الأحمر والأبيض والأسود ونجمتي الوحدة الذهبيتين لن تجعلنا نسمح لمعارضة فنادق الخليج أو جند الدجّال أن صح التعبير باستبداله بعلم الانتداب الفرنسي...

المزيد