مقالات - المدونة

نائب قائد الفيلق الشمالي في الاحتياط العميد احتياط موشيه تشيكو تامير يوصي قائلاً إن "كانت لديّ أي توصية أقدّمها للمسؤول الذي يجهّز نفسه اليوم فهي: قدر ما اعتقدت أن الأمر سيكون سيئاً فكّر أنه سيكون أسوأ واستعد حقاً للسيناريو الأخطر".

عصور وعقود وسنوات تعاقبت تكرَّرت معها ذات القصّة وذات الفصول، أمم تصعد وتلتقي ظروفها وحظوظها ربما هي الحيوية والطموح، وربما القوَّة والأطماع، وفي المُحصِّلة تجد نفسها "المملكة" أو "الإمبراطورية" أو "الدولة العُظمى"، فتقول كلمتها وترسمُ أقدار مَن هم أضعف منها ومَن يدورون في فلكها أو مَن وقعوا في شِباكها، لكن الأيام لا تسمح لها بالدوام والاستمرار إلى ما لا نهاية وعندما يحين الوقت تتحوَّل إلى قوَّةٍ سابقةٍ وربما تالِفة ومُتآكِلة، وتعود القصة لتبدأ من جديد.

لو أن المقاومة هُزمت، ونقول لو، لسرقوا منًا صوت فيروز، وحرّفوا قصائد محمود درويش، وأذابوا حبر حنظلة. لو هزمت المقاومة لافترشنا الطرقات لاجئين هاربين ومحرومين.

بداية يعلم الجميع أنه مع إنطلاق حرب اليمن ودخول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الحرب ضد الحوثيين، كانت أهداف السعودية مختلفة تماماً عن أهداف الإمارات العربية المتحدة في الحرب على اليمن.

"نحن والولايات المتحدة الأميركية شركاء استراتيجيين" هذه العبارة نطق بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده مع الرئيس الأميركي دونلد ترامب في أعقاب اللقاء الذي عُقِدَ بينهما على هامش قمّة الـ20 الأخيرة في حينه لم ينتبه الكثيرون، من المبهورين بأردوغان لمعاني ودلالات هذه العبارة التي تؤكّد بما لا يضع مجالاً للشك على أن العلاقات التركية -الأميركية في عهد "أردوغان الإسلامي"باتت أمتن بكثير عما كانت عليه في عهد مَن سبقوه من رؤساء (أتاتوركيين)".

الاحتلال يعتمد في أساليبه للوصول إلى مُنفِّذ العملية، على إطلاق يد المستوطنين في الضفة لتنفيذ هجمات ضد بيوت الفلسطينيين في المناطق الواقعة بالقرب من المستوطنات، كنوعٍ من ردَّة الفعل، ومحاولة استدراجه.

من الواضِح أنّ أميركا وتركيا وصلتا إلى الاتفاق على العناوين الأساسية لما يُسمِّيه الأتراك بـ "المنطقة الآمِنة" على الرغم من إعلان المُتحدّثة الرسمية باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس أن أميركا وتركيا اتفقتا على إنشاء آلية أمنية تخفِّف من حجم الهواجِس الأمنية التركية.

أظهرت عملية عتصيون، مرة أخرى، أنّ الاحتلال لا يستطيع مَنْع تنفيذ العمليات ضدَّه، وهو لا يستطيع تحصين أمنه بالكامل.

يبدو أن جوشوا يعمل على تجميع كل مَن يسير في ركبه ووراء بِدَعِه وخرافاته وتفاسيره المشبوهة، لهذا اختار وبعنايةٍ فائقةٍ أماكن جغرافية تتمتّع بصلاتٍ عقائديةٍ ليُطلق منها حملته التبشيرية في مدينة الناصرة، كوقوفه وأتباعه على مدرج جبل القفزة، وعلى الجرف المطلّ على  "وادي يزرعيل" في "تل مَجِدُّو" (وهو الإسم التوراتي لموقع هرمجدون)، حيث يعتقدون أن نهاية العالم ستحدث فيه عمّا قريب.

ما تقوم به أميركا في هذه الأيام من محاولات لإخضاع إيران لإملاءاتها، والضغط عليها من أجل عدم تصدير النفط الإيراني خارج إيران، قامت الأخيرة بمواجهة هذا التحدّي الأميركي بكل قوَّة، وهذا كان له الأثر السلبي على القوَّة الأميركية المُنتشرة في العالم وتحديداً في منطقة الخليج العربي.

إن تنامي ظاهرة التدريس عن بُعد تمثل اليوم أهم حدث تكنولوجي عرفه العالم الرقمي الصاعِد و الواعِد. إذ أن هذا النوع من التدريس أصبح مؤخراً يحظى باهتمامٍ كبيرٍ من قِبَل أغلب الطلبة والتلاميذ خاصة في أوروبا وأميركا ودول الخليج.

صرَّح مصدرٌ أمني لـ"الميادين نت" في درعا أن الشحنة المضبوطة تزن نحو 200 كيلو غرام مُعبّأة ضمن أكياسٍ كبيرة، وحوالى مليون وخمس مئة ألف حبّة من مادة الكبتاغون المُخدِّرة، وأن هذه العملية تُعدّ الأولى من نوعها على صعيد محافظة درعا والمنطقة الجنوبية ككل من حيث كمية المواد المُخدِّرة المضبوطة

كانت منطقة الشرق الأوسط وما زالت من أكثر بؤَر التوتّر العالمي تعقيداً، ذلك لأهميتها الجيوسياسيّة من جهة ولسعي معظم الأطراف الأقليمية وكافة الأطراف الدولية في فرض نفوذها فيها بدوافع متفاوِتة من جهة أخرى.

انفجر الشارع الفلسطيني غضباً في مخيمات اللجوء في لبنان بعد إصدار  وزير العمل اللبناني قرار ضبط العمالة الأجنبية وما تبعه من خطواتٍ تنفيذيةٍ على الأرض طالت العمّال الفلسطينيين  في لبنان، في خطوةٍ تُعدّ الأولى من نوعها في السياق والإخراج والأداء والتوقيت... إذ لم يسبقها أيّ تحضير أو حوار أو شرح وإعلان... وفي توقيتٍ حَرِجٍ بالنسبة للقضية الفلسطينية برمّتها.

هو يوسف الذي لم يعد من اليمّ إلى يعقوب بلاده. يوسف الذي نذر نفسه شعلة، علّه يضيء في مسار العودة.

المزيد