أستانة .. هل تؤسّس لحلٍ سياسي؟

أتى تأكيد اجتماع أستانة الأخير (4/4/2018) على أهمية إطلاق عمل اللجنة الدستورية المنبثقة عن مؤتمر سوتشي، إضافة إلى التأكيد على الاستمرار في تطبيق مناطق خفض التصعيد ومحاربة الإرهاب، الأمر الذي يعني أنّه رغم الكلام عن الخلافات بين الضامنين الثلاثة، إلا أن القواسم المشتركة بينهم كفيلة برسم ملامح تحالف ثلاثي يقود إلى حصول تسوية خارج إطار جنيف أو في جنيف معدّل وفقاً للمتغيّرات الحاصلة اليوم.

عملية أستانة استطاعت تحويل الصراع من مناطق خفض التصعيد إلى مناطق صفر تصعيد

لا شك في أنّ مسار أستانة شكّل تفاهمات حول الوضع الميداني السوري ساهمت في تخفيف التوتّر. ورغم حدوث الكثير من الخروقات له من قِبَل أطراف الصراع السوري، إلا أنّ هذا المسار ليس صامداً فقط، بل ربما يؤسّس لتسويةٍ سياسيةٍ في ظلِ فشلِ مسار جنيف في التوصّل إلى حلٍ حتى اللحظة الراهنة. وبقاء دوره كمسارٍ سياسي مُعطّل بانتظار حصول التوافق الدولي. 

وبعد مرور سنة على بدء محادثات أستانة في 4/5/2017 في جولاتها المتعدّدة، وقدرة الضامنين وفق توافق مصالحهم وترتيباتهم على التوصّل إلى اتفاق خفض التصعيد في أربع مناطق سوريّة، كان من نتيجتها تخفيف التوتّر في مناطق ريف حمص الشمالي، وتجميده في مناطق أخرى، كالمنطقة الجنوبية (درعا – القنيطرة) وإنهائه في منطقة الغوطة الشرقية، حيث كانت الغوطة مقابل عفرين ضمن تسوية ما، وتحوّله إلى صراعٍ مفتوحٍ في إدلب التي مازالت تستقبل الفصائل المسلّحة من مختلف التوجّهات الإسلامية.

بناءً على هذه الوقائع والمعطيات، فإنّ عملية أستانة استطاعت تحويل الصراع من مناطق خفض التصعيد إلى مناطق صفر تصعيد، الأمر الذي يمهّد الطريق نحو حلٍ سياسي ما زالت تؤكد عليه كافة أطراف الصراع ضمن أستانة وخارجها. وخصوصاً في حال تم سحب تسوية الغوطة على غيرها من المناطق.

كما أنّ معطيات اتفاق جنيف 2012 أصبحت خارج سياق الواقع، وأصبح الحديث عن العملية الانتقالية في سوريا وفقاً للقرار 2254 ضرباً من الوهم والخيال، استناداً إلى واقع الميدان العسكري الحالي والمتغيّرات الحاصِلة اليوم، وتحديداً لجهة تغيّر خرائط الصراع وخروج فصائل محسوبة على دول إقليمية كالسعودية وقطر من دائرة التأثير في جغرافية الصراع، أي من مناطق المركز إلى مناطق الأطراف، بمعنى آخر من قلب دمشق إلى أطراف ريف حلب وإدلب المُتاخِمة للسيطرة التركية. وهذه التحوّلات الجيوسياسية ستقود في النهاية إلى تقليص حجم الدول الفاعلة والمؤثّرة في الملف السوري وحصرها بتركيا وإيران على المستوى الاقليمي، وبروسيا وأميركا على المستوى الدولي.

وكما قادت أميركا المسار السياسي في جنيف، استطاعت روسيا عبر أستانة (المسار العسكري) تحجيم مجريات الصراع وضبطه. وبالنتيجة فإنّ هذا المسار العسكري لا بدّ له من إنتاج مسار سياسي مُتوافق مع المُتغيّرات التي تحصل في الميدان، انطلاقاً من مبدأ أنّ كل عملٍ عسكري يكمن وراءه عمل سياسي ما. وكل الكلام عن أنّ مسار أستانة هو مُكمّل لمسار جنيف لا يعدو كونه كلاماً سياسياً – إعلامياً فقط، فجنيف أضحى غير ملائم لتغيّر خرائط السيطرة الميدانية، أي معطيات إنتاجه وبنائه بالشكل والمضمون الذي هو عليه انتهت صلاحيتها.

من هنا أتى تأكيد اجتماع أستانة الأخير (4/4/2018) على أهمية إطلاق عمل اللجنة الدستورية المنبثقة عن مؤتمر سوتشي، إضافة إلى التأكيد على الاستمرار في تطبيق مناطق خفض التصعيد ومحاربة الإرهاب، الأمر الذي يعني أنّه رغم الكلام عن الخلافات بين الضامنين الثلاثة، إلا أن القواسم المشتركة بينهم كفيلة برسم ملامح تحالف ثلاثي يقود إلى حصول تسوية خارج إطار جنيف أو في جنيف معدّل وفقاً للمتغيّرات الحاصلة اليوم. وخصوصاً أن العدوان الثلاثي الأخير لم يُغيّر قواعد الاشتباك في المنطقة. بل على العكس من ذلك، حيث من المتوقّع أن يُعطي الزخم لتطبيق اتفاق الغوطة الشرقية على باقي مناطق خفض التصعيد، والتي دعت أميركا فصائل الجنوب السوري إلى عدم اعتبار أنّ "الضربات الأخيرة" أي العدوان نهاية لاتفاق خفض التصعيد.

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
حبيب شحادة

كاتب وصحفي من سوريا

إقرأ للكاتب

عودة اللاجئين.. ابتزاز سياسي

حيث أنّ أزمة اللاجئين هي مُفرز من مُفرزات الصراع السوري الدائر مُنذ سبع سنوات. ووفقاً للمفوضية...

حركة نسوية أم تجمّع للنساء

بداية ما يُعرف بالقبيسيات تم تأسيسه من قبل منيرة القبيسي في سوريا في سبعينات القرن الماضي نتيجة...

إدلب.. هل تسقط من داخلها؟

مُنذ سقوطها بتاريخ 28/3/2015، تحوّلت إدلب إلى خزانٍ مليشيوي للفصائل المتُطرّفة يجمعها قاسَم...

عفرين والجيش التركي

تشكّل عفرين مسألة وجودية للكرد، ومسألة استراتيجية لتركيا تدخل ضمن نطاق أمنها القومي. والسيطرة...

عن تجربة المجتمع المدني في سوريا

الحديث عن المجتمع المدني العربي هو حديث عن مرحلة لم تكتمل أدواتها ومعطياتها المعرفية والعلمية...

خفْض التصعيد .. مُقدّمة للتسوية أم خطوة تكتيكية

منذ توقيع مناطق خفض التصعيد، ورغم عقد الكثير من المؤتمرات في أستانة، إلا أن تطبيق وقف إطلاق...