مقالات - المدونة الثقافية

مقاهي وسط القاهرة... مُلتقى الأدباء والفنانين

"مافيا" و"نمبر وان" و"ملك". كيف وصل محمد رمضان إلى ما هو عليه اليوم؟

كنت قصةً حكتها الغرفةُ إلى فتىً يمسحُ عزلة قدميه كلما طرقتا سهل البكاء.

وهم كبير أن تكون كاتباً في وسط يحتفي بكتب الأبراج ويقتنيها بانتظام.

ساهم الكثير من المُترجمين السوريين في إغناء المكتبة العربية بأمّهات الكتب العالمية.

معظم الفلاسفة ماتوا قتلاً وحرقت كتبهم. هل تستحق الفلسفة كل ما تعرّضت له؟

ولا شكَّ في أنّني أفكّرُ كما يُفكّرُ البحرُ فيكِ.

قلّما جرى الحديث عن الحضور الإسلامي في مدينة جبيل اللبنانية، رغم أنه استمرّ ما لا يقلّ عن ستة قرون متواصلة.

ناصر الظفيري عشق الكلمة وطناً فكان وطنه الإبداع.

المقاهي الثقافية ... حقيقة أم فكرة مغلوطة؟

حمل صفة "البدون" فهاجر الكويت قسراً، لكن وطنه ظل يزهر في داخله. إليكم شهادات بعض أصدقاء وقرّاء الروائي الراحل ناصر الظفيري.

مبدع مغربي أطل على الساحة الإبداعية نهاية الثمانينيات، وسرعان ما اختار الإقامة في فرنسا حيث واصل نشاطه الأدبي شعراً ورواية ونقداً. إنه محمد ميلود غرافي الذي استضافته الميادين الثقافية عبر هذا الحوار الذي أجراه معه ميلود لقاح.

على هذا الرصيف أبيع العلكة. أفكّر أحياناً بالهرب لكني أخاف. إلى أين أهرب بحق الله؟

"طلبَ منّي مديري أن أضع قائمة بالأغنيات وأرفق بطلبه ملاحظة صغيرة: هناك أغنية غنّاها للقدس، احرصي على ألّا يغنّيها في الحفل!".

المزيد