اختيار 15 مشروعاً عربياً للتنافس في ملتقى القاهرة السينمائي

ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي 43 (بين 26 تشرين الثاني/ نوفمبر و5 كانون الأول/ ديسمبر المقبلين)، تقام تظاهرة ملتقى القاهرة السينمائي لدعم المشاريع الإنتاجية الجديدة، ويتنافس في الملتقى 15 مشروعاً عربياً من أصل 110 تقدمت للجنة الاختيار.

  • المتبارون العرب الـ 15 لنيل الدعم في ملتقى القاهرة السينمائي
    المتنافسون العرب الـ 15 لنيل الدعم في ملتقى القاهرة السينمائي

قالها رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، محمد حفظي إنّ "ملتقى القاهرة السينمائي استقبل هذا العام عدداً كبيراً من المشروعات ذات الجودة الفنية العالية، وهذا يعكس كم الشغف والمثابرة التي يمتلكها صناع الأفلام الشباب في العالم العربي"، وأكد عليها مدير الملتقى شادي زين الدين "قررنا هذا العام المخاطرة وإلقاء الضوء على المزيد من المواهب الجديدة المختارة بعناية". وهذا يعني أنّ المنافسة شديدة بين المتنافسين العرب الـ 15 للفوز بدعم إنتاجي أو ما بعد الإنتاج.

مصر تتصدر المشاريع المختارة بـ 5: السيدات الفاضلات (إخراج فريدة زهران)، غربان المدينة (أدهم الشريف)، نوّر (للمخرجة سارة الشاذلي)، الحياة بعد سهام (نمير عبد المسيح)، وحلم أميركي (أمير الشناوي)، يليها تونس بـ 3: عائشة (مهدي البرصاوي)، هي الطلقة ما بتقتل (هند المؤدب)، وفوق التل (بلحسن حندوس).

ومشروع واحد لكل من :فلسطين: علم (فراس خوري)، سوريا: نزوح (سؤدد كعدان)، لبنان: بلاد آرام (تمارا ستيبانيان)، الجزائر: باي باي طبريا (لينا سويلم)، العراق :محسن العراق (عشتار ياسين)، المغرب: صيف في بجعد (عمر مولدويرة)، والسعودية :أنا وسواقي (عهد كامل).

يُشار إلى أنّ هناك 8 مُخرِجات في المسابقة أي أكثر من نصف المتبارين بما يؤشّر إلى أنّ الرغبة موجودة لفتح الباب على مصراعيه للمرأة العربية كي تعبّر عما عندها من أفكار من خلال الصورة القادرة على الوصول إلى أبعد مكانٍ في الكون.