سميحة أيوب على خشبة القومي بداية الشهر المقبل

بعد أخذ ورد وعراقيل عديدة تقرر أن تفتتح سيدة المسرح العربي سميحة أيوب مسرحيتها الجديدة "في إنتظار بابا"، إخراج سمير العصفوري على خشبة المسرح القومي في الأول من تشرين الأول/ أكتوبرالمقبل.

  • الفنانة
    الفنانة "سميحة أيوب"

واقع يدعو للإعجاب. سيدة المسرح العربي الفنانة سميحة أيوب تقترب من سن التسعين وتحتفل في القريب بعيدها الماسي في العمل الفني كونها انطلقت عام 1947 في فيلم: "المتشردة".

ستطل أيوب على جمهور المسرح في الأول من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل على خشبة المسرح القومي، بإدارة المخرج المخضرم سمير العصفوري الذي صاغ السيناريو بالتعاون مع أيمن إسماعيل.

العمل الجديد يشارك فيه أيضاً أشرف عبد الغفور، وسماح أنور، وهو أعقب أشهراً من الأخذ والرد مع عائلة زوجها الراحل الكاتب سعد الدين وهبة، التي وضعت شروطاً تعجيزية على إدارة المسرح القومي للموافقة على السماح لأحد نصوصه بتقديمها من بطولة الفنانة سميحة مما استوجب البحث عن نص آخر ملائم تقدمه الفنانة المخضرمة في هذه السن المتقدمة، فكان: "في إنتظار بابا"، هو البديل.

المعروف أن المسرح القومي في مصر من العلامات الثقافية العريقة وقد تم ترميمه قبل سنوات قليلة وإعادة هندسته كمبنى وكمسرح مع جميع متطلبات الأعمال الفنية الحديثة خصوصاً فيما يتعلق بالالكترونيات بما يسمح بتقديم أعمال عصرية تتوفر لها كافة المستلزمات التقنية المطلوبة لإنجازها على أفضل وجه.