"سميرة سعيد": أخطط لإحياء 27 أغنية لحنها لي بليغ حمدي

المطربة سميرة سعيد تعلن أنها تخطط لإعادة إحياء الأغاني الـ 27 التي لحّنها لها الموسيقار بليغ حمدي في حقبتي السبعينات والثمانينات، كتحية وفاء لفنان كبير له فضل عليها كونه توقّع لها مستقبلاً مهماً.

  • المطربة
    المطربة "سميرة سعيد"

الفنانة سميرة سعيد أفاضت في الحديث عما أضافه الموسيقار الراحل بليغ حمدي إلى الموسيقى العربية الحديثة، معتبرة أنه رائد في تجديد الأغنية العربية، مشيرة إلى انها عرفته يوم كانت في الثانية عشر من عمرها ويومها تنبأ لها بمستقبل كبير، مؤكدة أنها حتى اليوم ما تزال تلتزم بكل التوجيهات والنصائح التي سمعتها منه خلال تعاونهما على الأغنيات التي لحنها لها في سنوات السبعينات والثمانينات، بإستثناء لحن: سارقين النوم، الذي إختلفت عليه مع الفنانة نجاة الصغيرة.

  • الموسيقار
    الموسيقار "بليغ حمدي"

أول لحن غنته لـ بليغ كان: زي البحر حبيبي، أتبعه بأكثر من ألبوم لها: أحلام الأميرة (وفيه: مسا الجمال، إنتظار، بكرا، جوه البيوت) وخلاص حبينا (دوارة السنين، نبتدي الحكاية، قالوا عنا كتير، ومناديل الوداع) توهة (بتلف، الله يا سيدي، آه يا لموني، صعيدي ولا بحيري) وما ليش عنوان (سيداتي سادتي، أتراهم يذكرونه، أسمر ملك روحي) إضافة إلى: ليلة الأنس، وسجلت ديو مرتين مع الفنان محمد ثروت (عزيزة ويونس، وخسارة).

الفنانة سميرة كانت مرت بعدة مراحل في حياتها الفنية منها واحدة غيّرت الكثير في صورتها الغنائية مع الفنان الراحل جمال سلامة (ألف ليلة وليلة، وقال جاني بعد يومين)، وهي اليوم تتعاون مع طاقات نغمية شابة في مصر.