الصقيعُ الآتي من الشرق

الصقيعُ الآتي من الشرق

تقدَّمت ببطء باتجاه المدرسة المجاورة. اللوحة التي تعلو بوّابتها تحمل اسم "مدرسة الشهيدة دلال المغربي". لم أستغرب أن تحمل شوارع حلب ومدارسها هذه التسميات، فمعظم شوارع المدينة وأحيائها تحملُ أسماء جميلة ذات معاني ودلالات.

المزيد