xxx

الموصل.. المعركة بعد التحرير

خطوة أولى هي على الأقل تلك التي تسبق تحرير الموصل وتخفف من ضغط سياسي سيتولد بعده لأن اكتمال تحرير مركز نينوى سيفتح باباً في الدستور وفي العلاقات وفي السياسة يتسع لمواقف الأطراف في الداخل العراقي وخارجه لأنها ببساطة ووضوح إدراك لا يعرف كنهه لدى كل الأطراف بأن المعركة أكبر من معركة تحرير المدينة وأوسع من ملف إعمارها وأبلغ من دروس علم الإدارة وفن السياسة.. زد لها واشنطن.

xxx

يوم كان العدناني في أرضنا

ثبت تنقل العدناني بين العراق وسوريا وثبت أيضاً أن له دوراً أكبر من حديث اعلامي وتعبئة وحماس. نسق لهجمات في الموصل مركز الأنبار. وجه بشن هجمات داعش في حديثة غرب الرمادي بحكم قرابة تجمعه ومصاهرة. حيا مسلحي التنظيم في الفلوجة يوم استباحوها. وكان صوته حزيناً يوم تحررت الرمادي واقتربت القوات من تخوم الفلوجة بإصدار صوتي خفت فيه صوته وضاعت حماسته واقترن حديثه بآيات الصبر وأحاديث التصبر وحكم الابتلاء.

xxx

الشجرة والبارود في بغداد

النكبة اليوم حاضرة في كل بيت عراقي سواء من فقد من أهله في هذه الكارثة أو من ناله نصيب الإصابة منها. فأغلب من قضى ضحية في هذا التفجير شباب عاملون وآخرون سائحون يسترقون من زمن الحرب على الإرهاب دقائق لشم نسيم المدنية. لن تغني بيانات الإدانة ولا التأثر أو الشجب وعلى كثيرين أن يحترموا دماء الشهداء وألا يستثمروها سياسياً. وأن يعمل الجميع في أن يجدوا سداً لأبناء العراق عن الموت قتلا وغيلة. وأن يردوا الإرهاب وأن يمنعوا أدواته في المسجد وخطب التعبئة الطائفية.

xxx

عندما استشهد أبو ذر العراقي في فلسطين

دفن العراقيون كغيرهم في فلسطين بعدما رووا أرضها بدمهم. لم يكونوا عساكر فقط، كانوا متطوعين. لم يكونوا إسلاميين فقط، كانوا قوميين. لم يكونوا سنة فقط، كانوا كرداً هبطوا من جبال العراق وشيعة اندفعوا من البصرة وسنة من لواء الرمادي وعشائر انتدبت أبناءها للقتال، وشيوعيين. قاتلوا في مدينة الجليل وكفر كنة وغزة وشاركوا بأسراب طائرات عراقية وحملوا شعار "القضية المركزية" التي توظفت بين حكام بغداد طوال سنين امتدت من طعنة التفافية يوم هُجّر اليهود من العراق وأسقطت عنهم الجنسية تماشياً مع المشروع الشاذ بين آسيا وأفريقيا.

xxx

ما بعد تحرير الرطبة.. الفلوجة وألم الخاصرة

بإمكان من كتب الشعر الحماسي لداعش بأسماء مدن الأنبار أن ينسى المكتوب ويترك اللحن بعد عرس النصر في الرطبة وزغردة البنادق في عكاشات غرب الأنبار وصولا إلى المنفذ الحدودي مع الأردن، أو قد ينتظر حتى يُحسم أمر الفلوجة شرق أكبر محافظات العراق بما عاشه غربها من حسم.

xxx

أميركا في العراق .. عود على بدء

مة ما يؤرّق خاطر الجميع في بندقية لها حسابات أخرى هي بندقية عراقية، قد لا تصل الحدود السورية من الجانب العراقي، لكنها في سوريا تقترب من حدود العراق!

xxx

العراق: أزمة ثقة وأزمة حكم

800 مليار دولار ضاعت من العراق دون اثر منذ عام 2003 تكفي لبناء دول في الصحراء وفق تعبير النائب مشعان الجبوري، فيما العراق ونظامه السياسي وفق دستور ونظام انتخابات غير واضحين.

xxx

ماكغورك من بغداد: أعطه متسعاً من الوقت .. حتى حرّ تموز

عدّل ماكغورك جلسته استعداداً لطرح صادم، وببرودة أميركية، أعلم الحضور أن الحملة العسكرية وشقها العراقي في نينوى ليست بمستوى اهتمام الرئيس أوباما الذي وضع في حساباته تحرير الموصل العراقية والرقة السورية، على الأقل قبل نهاية ولايته.

xxx

الأفرقاء العراقيون: للإنصاف بميزان معطوب

لم تتنازل أطراف التحالف يوماً عن حصصها من وزارات إلا وكانت تطلب البديل لاعتبارات الاستحقاق الانتخابي أو مراعاة للتوازن الوطني، ولم تقترب من إحكام تحالفها إلا شذّت في موقف أو قضية، فصار للشارع أن يغلي تظاهراً، ويوظّف حِراكه سياسياً، فدفع الصدريون بثقل جماهيري ليس هيناً توظيفه أبداً وقيل في ما قيل إن الدعم الصدري في الشارع ضمان وشرعية ودفع لما سبق أن تقدّم به رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لجهة الإصلاح، لكن لا الرجل أتقن أخذ المبادرة ولا الصدريون بوارد تسليم الدفّة كاملة، ولم ينجح أحد في سباق الكسب السياسي حتى النهاية.

المزيد