التقديرات لا تشير إلى تأثير متوقَّع لاستقالة ليبرمان على المؤسّسة العسكرية الإسرائيلية

استقالة ليبرمان: خطوة سياسية بمفاعيل استراتيجية

التقديرات لا تشير إلى تأثير متوقَّع لاستقالة ليبرمان على المؤسّسة العسكرية وقرارتها في كل ما يتعلّق بالتحديات العسكرية والأمنية، ذلك أن تأثير ليبرمان، وباعترافه، كان محدوداً، لا بل إنه علّل استقالته به، فضلاً عن أن الفجوات بينه وبين رئيس الأركان غادي آيزنكوت اتّسعت في الأشهر الأخيرة، مُقابل تسجيل تقارُب كبير إلى حد التطابُق في الرؤية بشأن الملّفات الاستراتيجية بين قيادة الجيش الإسرائيلي وبين نتنياهو، تقارُب مُرجَّح للاستمرار.

السؤال مشروع بشأن نيّة نتنياهو الحقيقية من وراء رفع لواء صدّ المشروع النووي الإيراني

نتنياهو وشمّاعة النووي الإيراني

لا يفوِّت رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو مناسبة من دون أن ينتهزها للحديث عن إنجازات حكومته الخارجية والداخلية، في إشارة طبعاً إلى أنها إنجازاته شخصياً في الوقت نفسه.

يكفي 20 أو 30 صاروخاً تنفجر بنجاح على أهدافها كي يقع ضرر جسيم

امتلاك حزب الله الصواريخ الدقيقة استجرار عدوان أم ردعه وطي صفحته؟

حالياً، حيث أن تكنولوجيات التوجيه الدقيق وصلت إلى المنطقة، يتطلب هذا الأمر من الجيش الإسرائيلي - إضافة إلى كل مهماته العادية - التأكد من أنه لن يتمكن أي عدو من إلحاق ضربة قاصمة بإسرائيل بواسطة صواريخ قصيرة المدى أو صواريخ دقيقة للمدى المتوسط تحمل مواد متفجرة. في هذا النوع الجديد من الحرب، يكفي 20 أو 30 صاروخاً تنفجر بنجاح على أهدافها كي يقع ضرر جسيم.

المزيد