التواجد الأميركي شرق الفرات يساعد واشنطن على تحقيق أهدافها في المنطقة

أميركا في شرق الفرات وتركيا في شماله.. السيناريوهات المحتملة

يبدأ الحديث هنا عن احتمالات المواجهات الساخنة القريبة (كحد أقصى في أيلول/سبتمبر القادم) سياسياً وعسكرياً ونفسياً بين موسكو وأنقرة، وبالتالي بين كل الأطراف الإقليمية والدولية، ولكل حساباتها المعقدة في المنطقة.

إردوغان: "إن الذين يقولون لنا ماذا تفعلون في سوريا وإدلب وليبيا! سوف نريهم قريباً ماذا نفعل وسنفعل". 

بعد إدلب وسوريا.. إردوغان يتحدى بوتين في ليبيا

جاء الاحتفال بالذكرى 467 لفتح القسطنطينية (إسطنبول) في 29 أيار/مايو ليعكس المعاني الحقيقية لأقوال الرئيس إردوغان.

الطائرات المُسيَّرة التركية سلاح إردوغان الأقوى في المنطقة

الطائرات المُسيَّرة التركية سلاح إردوغان الأقوى في المنطقة

يستخدم الجيش التركي هذا النوع من الطائرات بكثافةٍ جداً وبالتنسيق مع أقمارها الصناعية العسكرية لمُراقبة تحرّكات الجيش السوري وحلفائه من روسيا وإيران وحزب الله في الشمال السوري غرب الفرات وشرقه.

طائرة شركة "إلعال" الإسرائيلية التي حطت في مطار أتاتورك التركي

طائرة إسرائيلية في مطار أتاتورك تحمل الكثير من المعاني

المفاجأة الأخيرة أن صورة العلمين التركي والإسرائيلي جنباً إلى جنب قد تمّ التقاطها بشكل مقصود لتكون إشارة لمَن يريد أن يتلقّاها.

بين العلمانيَّة وإسلام إردوغان.. صراع لا ولن ينتهي

بين العلمانيَّة وإسلام إردوغان.. صراع لا ولن ينتهي

شهدت تركيا أكثر من 20 تمرداً دينياً حتى وفاة أتاتورك نهاية العام 1938، مع استمرار العداء العربي الإسلامي له، بحجة أنه قضى على السلطنة والخلافة، وألغى الأحرف العربية.

التحالف القطري- التركي: الأبعاد والأهداف

التحالف القطري- التركي: الأبعاد والأهداف

الرد على هذه الأسئلة والتساؤلات سيكون كافياً لفهم مغزى التحالف التركي-القطري وهدفه، وقد تريد له واشنطن ولوبياتها اليهودية أن يمهد لمرحلة ما بعد "صفقة القرن".

الرئيسان السوري والروسي

المصالح الروسية مع "إسرائيل" وحسابات بوتين في سوريا

حتى نفهم مبرّرات السياسات الروسية المتناقضة في المنطقة وأسبابها، وخصوصاً العلاقة مع "إسرائيل"، لا بدّ لنا من أن نعود قليلاً إلى صفحات التاريخ.

أحمد داوود أوغلو يشنّ هجوماً عنيفاً جداً على إردوغان

الأزمات الداخلية تحاصر إردوغان.. هل يصدّرها إلى الخارج؟

تسبّب انتقادات الثنائي داوود أوغلو- باباجان إحراجاً كبيراً لإردوغان، الذي لم يبقَ إلى جانبه من مؤسسي الحزب وكوادره الأوائل إلا عدد قليل جداً.

بوتين وإردوغان من إدلب إلى طرابلس.. صفقة أم حرب أعصاب؟

بوتين وإردوغان من إدلب إلى طرابلس.. صفقة أم حرب أعصاب؟

معطيات متصلة بالعلاقات الروسية التركية تاريخياً وسياسياً واقتصادياً وتجارياً وشخصياً بين بوتين وإردوغان، كانت سبباً كافياً بالنسبة إلى الزعيمين ليلعبا لعبة الروليت الروسية، وهو ما يعني المزيد من حرب الأعصاب بينهما.

المزيد