صدور العدد الأخير لمجلة المستقبل العربي

يتضمن العدد حلقة نقاشية بعنوان: القضية الفلسطينية وصفقة القرن.

صدور عدد مجلة المستقبل العربي الخاص بشهر تشرين الثاني/نوفمبر 2019.
صدور عدد مجلة المستقبل العربي الخاص بشهر تشرين الثاني/نوفمبر 2019.

صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية العدد 489 من مجلة المستقبل العربي الخاص بشهر تشرين الثاني/نوفمبر 2019.

يتضمن العدد مجموعة دراسات ومواد ساهم فيها نخبة من الكتاب والباحثين العرب، وهي موزعة على الأبواب التالية:

افتتاحية العدد: "أخيراً، لبنان ينتفض.. على الفقر والفساد" (فارس أبي صعب).

حلقة نقاشية: القضية الفلسطينية وصفقة القرن: ورقة عمل (1) "قراءة في صفقة القرن" (لبيب قمحاوي).ورقة عمل (2) "نحو برنامج للمواجهة التي لا بديل منها" (سيف دعنا).

المشاركون في الحلقة هم: أنيس النقاش، حسن نافعة، حيان حيدر، سيف دعنا، صلاح صلاح، عبد الحليم فضل الله، عبد الملك سكرية، عصام السعدي، فارس أبي صعب، كابي الخوري، لبيب قمحاوي، لونا أبوسويرح، ماهر الطاهر، محمد العبد الله، محمد فقيه، منير شفيق، منى سكرية، نافذ أبو حسنة، يوسف الصواني.

ملف - 2: الدولة الوطنية في الوطن العربي:

إشكالية النشأة وتحديات الاستمرارية:"ظهور الدولة الوطنية وإشكالية الاستمرارية والقطيعة: مدخل نقدي" (محمد محمد أمزيان)،"الدولة العربية المعاصرة بين فشل البناء وتجاوز التفكيك" (ميلود عامر حاج)،"مآلات الدولة الوطنية في المغرب بعد الربيع العربي" (المصطفى الشاذلي).

دراســـات:"السياسة النقدية والخلل البنيوي في الاقتصاد اللبناني" (أيمن نور الدين عمر)، " قيم الشباب الجزائري في زمن انتشار الإعلانات التلفزيونية: قراءة في عادات وأنماط المشاهدة وتأثيراتها" (محمد الفاتح حمدي)،"خرافة نظرية الربيع العربي: قراءة جيو-استراتيجية متأنية لأحداثه" (بن عطية حاج ميلود).

مقالات وآراء:"أي آفاقٍ للتكامل الاقتصادي العربي..؟ مصر الحائرة في محيطها" (محمد عبد الشفيع عيسى)،"الحوار العربي - الكردي: وقفة مراجعة؟" (عبد الحسين شعبان).

كــتب وقــراءات:"الحوكمة في المنطقة العربية: التنمية المؤسسية في سياقات ما بعد النزاع: نحو مجتمعات سلمية وإدماجية ومؤسسات خاضعة للمساءلة" (اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا، الإسكوا) (مراجعة وعرض: يوسف الصواني).

"تكوّن العربية الإسرائيلية – مصطلحات سياسية وأمنية – في تشكل دراسات العربية في إسرائيل" (يوناتان مِندِل) (مراجعة: فرحان صالح).

إضافة إلى عرض كتب عربية وأجنبية وتقارير بحثية مختارة.