الشاعرة نجاة علي تروي "يوميات ثورة 25 يناير"

تقول نجاة علي: كانت لدي قناعة طوال الوقت بأن طبيعة المصريين لن تتقبل أفكار الإخوان . وقد حدث ما توقعت وانتفض المصريون انتفاضة كبيرة.

 الشاعرة نجاة علي تروي "يوميات ثورة 25 يناير"

صدر حديثاً عن "منشورات المتوسط" في إيطاليا، بالتعاون مع دار السويدي في الإمارات العربية المتحدة، كتاب "الطريق إلي التحرير.. من يوميات ثورة 25 يناير" للشاعرة والناقدة الدكتورة نجاة علي.

 تقول نجاة في المقدمة بأن "فكرة هذا الكتاب في الأصل كانت مجرد شهادة عن مشاركتي في الموجة الأولي لثورة 25 يناير، طلبها الصديق العزيز د.محمد بدوي لينشرها في عدد خاص عن الثورة المصرية من أعداد مجلة فصول التي كان يرأس تحريرها آنذاك، وكتبتُ الشهادة بالفعل، لكن للأسف لم نتمكن من اللقاء وقتها، واضطرت إلى السفر للولايات المتحدة الأميركية بعدها؛ حيث كانت لديّ دعوة لإقامة أدبية في مدينة سان فرانسيسكو، ثم نشرتُ الشهادة لاحقاً في مجلة "نزوي" العُمانية.

وقد قرأها بعض الأصدقاء، منهم الكاتب الصحفي "محمد شعير" ومخرج الأفلام الوثائقية "باسل رمسيس" اللذان شجعاني على استكمال الكتابة عن الثورة. خاصة أن نجم الإخوان بدأ يصعد بشكلٍ غير عادي، وكنا جميعاً خائفين من أن يزيّفوا تاريخ الثورة، خاصة مع ادّعاء البعض منهم، بعد وصولهم لمجلس الشعب، أنّهم من قاموا بثورة 25 يناير، وهو ما أثار حفيظتي أنا وكل من شارك في الثورة؛ لذلك قمت بكتابة مجموعة من اليوميات، امتزجت فيها السيرة الذاتية بمحاولة التوثيق أحياناً لتلك الفترة الاستثنائية في تاريخ مصر، وقد توقفت هذه اليوميات عند وصول الرئيس الإخواني "محمد مرسي" لكرسي الحكم. 
وتضيف نجاة: "لكن كانت لدي قناعة طوال الوقت بأن طبيعة المصريين لن تتقبل أفكار الإخوان التي ستتضح أكثر حين يصلون إلى الحكم. وقد حدث ما توقعت وانتفض المصريون انتفاضة كبيرة في (30 حزيران/ يونيو- 2012) لتصحيح مسار الثورة التي انحرفت عن أهدافها.