أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #العقوبات الاميركية على ايران, #دونالد ترامب, #السعودية, #اميركا, #الخليج, #مضيق هرمز, #ايران, #الجولان_السوري_المحتل

في المقابل، يبدو الوقت عامِلاً مُحايداً في هذه المسألة، فهو مثلما يلحّ على طهران، يُلحّ بالمِثل على باريس ولندن وبرلين وواشنطن وغيرها. بل إنه يمكن أن يكون أكثر إلحاحاً على الدول الغربية، نظراً للفروقات في طبيعة الأنظمة السياسية بين إيران وبينهم.

تأخذ ردود الفعل الإيرانية حول احتجاز حاملة نفط إيرانية منحى تصاعدياً وتشديداً في اللهجة ضد الحكومة البريطانية. قامت سلطات جبل طارق باحتجاز سفينة كانت محمّلة بالنفط ومتّجهة إلى سورياـ مؤكّدة أن ذلك يمثل خرقاً للحظر المفروض على سوريا.

بوريس جونسون، بإخفاقه في الوقوف في وجه ترامب بعد هجماته على السفير البريطاني في واشنطن، بدا متهوراً بشكل مخيف.

المحاولات الأوروبية لثني إيران عن زيادة التخصيب، تصطدم بحرص إيراني على العلاقات الندّية في عدم الالتزام من جانب واحد، لكن هذه الندّية قد تفرض على ترامب التراجع عن حافة الهاوية، تحاشياً لمغامرة حرب مدمّرة ربما تنقل أميركا من حال إلى حال.

مُقاربة الواقع السياسي والعسكري في سوريا، تحتاج إلى الكثير من التدقيق في تفاصيل الملامِح الإستراتيجية التي تنطوي عليها مصالح الأطراف الفاعِلة في الملف السوري، بَيْدَ أن جُملة الحقائق التي أنتجتها منظومة العلاقات السورية الروسية الإيرانية، تتّجه حُكماً إلى بلوَرة الحلول التي لن تكون خواتيمها مُتوافِقة بالكليّة مع توجّهات واشنطن وأدواتها الإقليمية في سوريا والمنطقة.

تصريحات ترامب تأتي بعد سلسلة تغريدات هاجم فيها أربع عضوات ديمقراطيات من أبناء مهاجرين

تفتح التوتّرات الأخيرة في منطقة الخليج بين أميركا وحلفائها من جهةٍ وإيران من جهةٍ ثانية، باب التساؤلات ليس فقط على الأفق المستقبلي لهذه التطوّرات، بل أيضاً على مسار الأحداث الذي أوصل المنطقة إلى هذا المستوى من التوتّر.

مع أنّ الضجيج الإعلامي يتركز على خرق الاتفاق النووي مع إيران ومستقبل هذا الاتفاق والموقف الأوروبي الحقيقي المنتظر منه فإنّي أرى أنّ المستهدف من خلال تدحرج الأحداث في المنطقة هي السعودية ودول الخليج والتي رغم غناها النفطي والمادي تعتبر دون شك الحلقة الأضعف بين الامبراطوريتين القديمة والحديثة من جهة وبين إيران.

الرئيس الأميركي يؤكد عدم سعيه لتغيير النظام في إيران، ووزير الدفاع الأميركي بالوكالة يقول إن بلاده لا ترغب بخوض حرب مع إيران وأن هناك حاجة للعودة للمسار الدبلوماسي.

أكد المرشد الإيرانيّ السيد علي خامنئي أنّ إيران مستمرة في تقليص بعض التزاماتها ضمن الاتفاق النوويّ منتقدًا مطالبة الأوروبيين ايران بالالتزام بتعهّداتها فيما لم يلتزموا هم بتعهّداتهم التي ينصّ عليها الاتّفاق النوويّ.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يحذّر من أن الولايات "تلعب بالنار"، ويعلن أن طهران قادرة على العودة خلال ساعات عن الخطوات التي اتخذتها في إطار تخفيف التزامها بالاتفاق النووي.

المزيد