"العيش والابداع وسط الشكوك".. معرض جماعي تونسي

تشكيليون بارزون من تونس يجتمعون في معرض جماعي، ليمنحوا النفس البشرية فرصة العيش واكتشاف الحياة في "كورونا".

  • صورة تعبيرية

تحت عنوان "ثنائية العيش والابداع وسط الشكوك"، يجتمع عدد من أبرز التشكيليين التونسيين في فضاء صفية فرحات بمركز الفنون الحية بولاية بن عروس.

ويأتي المعرض جماعي للفن المعاصر (19 أيلول/سبتمبر الجاري حتى 31 تشرين الأول/اكتوبر المقبل) "ليمنح النفس البشرية فرصة العيش واكتشاف الحياة من جديد في ظل الوضع الوبائي السائد وتداعيات فيروس "كورونا" المستجد على الانسان في مختلف مراحل تمثله الوجداني والنفسي والحياتي"، وفق ما جاء بالورقة الفنية للتشكيلية عايشة الفيلالي.

ويضم المعرض نحو 23 فناناً تشكيلياً لديهم تجارب فنية متنوعة لعرض نماذج من إبداعاتهم على امتداد أكثر من شهر من بينهم عبد السلام عياد ووسام بن حسين ومحمد بن سلامة وشادية الجلاصي.