حلب إنسانياً

نناقش في ما بعد العرضِ منتدى الوثائقيات وثائقي الميادين “حلب إنسانيا ً” وهو العمل الذي يستعرض جانبا ً مما كانت تعيشه المدينة ما قبل استعادة الجيش السوري السيطرة َ عليها من واقع مأساوي غيرِ مسبوق في تاريخها الحديث، واقع أصابها على أكثر من مستوى ما يفتح المجال واسعا ً للبحث عن حقيقة ما جرى للمدينة من طرح بأنه تمّ تعمّد تدميرها تدفيعا ً لثمن وقوفها الى جانب الدولة السورية في وجه استثمار خارجي لحراك شهدته سوريا في آذارَ من العام 2011 ثمّ جرى تحويلـه منطلقًا لتدمير البلاد ككل. تدمير طال حلب بشكل موسع وكبير وقد ساهمت الحدود التركية القريبة والواسعة في ذلك. كما تمّ تحويل حلب ساحة مواجهة واشتباك إقليمي وبدعم دولي. حدود لم تحمل تدفقا ً لمقاتلين من دول العالم قاطبة وحسب وإنما عمل تركي في ما وصف بثأر تاريخي عثماني بأبعاد اقتصادية وحرفية ودينية وثقافية ليشكل تاريخ تحرير مدينة حلب من الجماعات المسلحة تحوّلاً ليس على المستوى السوري فقط وإنما الإقليمي والدولي على ما قال الرئيس السوري بشار الأسد. وفي نقاش وثائقي "حلب إنسانياً": قبل التحرير عام 2016 حلب العاصمة الاقتصادية لسوريا، كيف تحولت ساحة مواجهة إقليمية ودولية؟ الفريق قاسم سليماني من حلب إلى البو كمال مرورًا بدمشق، نرصد الدور الميداني والأثر.