• لما اراد الله ان يمدح سيدنا رسول الله مدحه باخلاق؟
    1:37 د.
  • حرمنا من الحج ، كل ما يجري من تعدي على حدود الله جرّ علينا هذا الوباء .. حرمنا جسديا الحج لكن هناك حج من نوع اخر
    1:50 د.
  • نحن فقدنا العالم الرباني ، اين العالم الطبيب ؟ اين العالم الذي ينقذ الامة ؟ اين العالم الذي تربى على يد العارفين
    1:08 د.

الذات المحمدية وشمائلها

كان يوما عظيما ومهيبا ذلك اليوم الذي قدم فيه محمد بن عبد الله وإبن آمنة بنت وهب إلى هذه الدنيا.. فقد إختلت الموازين وتضعضعت القيم وإنسلخ الناس عن دين إبراهيم والأنبياء جميعا عليهم السلام , وأوغلت الأمبراطوريات في الظلم والتعسف والعدوان وإستضعاف الفقراء.

 

المحور الأول:

يحيى أبو زكريا: حيّاكم الله، وبيّاكم وجعل الجنة مثواكم. 

كان يوماً عظيمًا ومهيبًا، ذلك اليوم الذي قدم فيه محمّد إبن عبد الله وابن آمنة بنت وهب إلى هذه الدنيا سلام الله عليه، فقد اختلطت الموازين وتضعضعت القِيَم، وانسلخ الناس عن دين إبراهيم والأنبياء جميعًا عليهم السلام، وأوغلت الإمبراطوريات في الظلم والتعسّف والعدوان واستضعاف الفقراء بيزنطة من جهة، وفارس من جهة أخرى، ومكّة التي أقامها نبي الله إبراهيم لتكون خالصة للتوحيد والإقرار بوحدانية الله تحوّلت إلى مستودع للأوثان والآلهة التي كان يصنعها الناس بأيديهم.

كانت العرب في الجاهلية تتقاتل لأتفه الأسباب وتتحارب لأبسط الإشكالات، ويكيد بعضهم لبعض وكانت دماؤهم مُراقة مُباحة لا يجمعهم جامع في ظلّ تعدّد الأصنام والأوثان والآلهة. فاستطاع الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله وسلّم في ظرف وجيز أن يؤسّس لأمّة، ولاحقًا لدولة.

لقد كانت العلاقة بين الله والرسول علاقة مُقدّسة ربّانية أنبأنا عنها الله مرارًا وتكرارًا في قرآنه. فقد زكّى الله تعالى رسوله محمّد إبن عبد الله صلّى الله عليه وآله وسلّم في عقله: وقال في كتابه: "ما ضلّ صاحبكم وما غوى"، وزكّاه في بصره، وقال: "ما زاغ البصر وما طغى"، وزكّاه في فؤاده فقال "ما كذب الفؤاد ما رأى"، وزكّى الله تعالى رسوله في صدره، فقال: "ألم نشرح لك صدرك"، وزكّاه الله تعالى في ذِكره، فقال: "ورفعنا لك ذِكرك"، وزكّى الله تعالى رسوله في طهره، فقال: "ووضعنا عنك وزرك"، وزكّاه تعالى في معلّمه، فقال: "علّمه شديد القوى"، وزكّى الله تعالى رسوله في صدقه، فقال: "ما ينطق عن الهوى"، وزكّاه في حلمه، فقال: "بالمؤمنين رؤوف رحيم"، وزكّى الله تعالى رسوله كلّه فقال: "إنّك لعلى خُلق عظيم". لقد كانت الذات المُحمّدية معصومة وكاملة، وكانت مصداقاً تجلي الرحمة الرحمانية والكمال الربّاني، وبأخلاقه تصدّر المسلمون مواقع الريادة والقيادة، ذلك الرسول الذي قال فيه ربه: "وإنّك لعلى خُلق عظيم".

"الذات المُحمّدية وشمائلها" عنوان برنامج أ ل م، ويشاركنا في النقاش الشيخ المُربّي محمّد أبو الوصل النقشبندي أبو القطع المُربّي في جمعية الدُعاة.

مشاهدينا مرحبًا بكم جميعًا.

"أخلاق النبي" أبو بكر محمّد الطرطوشي.

يقدّم الحافظ أبو بكر الطرطوشي صورة مُشرِقة عن حياة الرسول عليه الصلاة والسلام، كما يُركّز على حُسن خلق النبي صلّى الله عليه وسلّم وما رويَ عن كرمه وكثرة تحمّله وكظمه الغيظ وحلمه وشدّة حيائه وعفوه وصفحه وجوده وسخائه وشجاعته وتواضعه ورضاه وسخطه وإعراضه عما كرهه. وما رويَ في رفقه بأمّته، واسطة ضحكه وتبسّمه وسروره وغضبه ومزاحه وبكائه وحزنه ومنطقه وألفاظه ومشيه وصفاته، وذِكر قوله عند قيامه من مجلسه وطيبه زاده الله شرفًا.

يحيى أبو زكريا: هو الرسول شيخنا إذا ذُكِر ترقرقت القلوب، واقشعرّت القلوب، واستحضرنا المولى عزّ وجلّ إذا ذُكِر الله ذُكِر الرسول، وإذا ذُكِر الرسول ذُكِر الله. ما سرّ محمّد صلّى الله عليه وآله وسلّم؟

محمّد أبو الوصل أبو  القطع: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام الأتمان الأكملان الأعطران الأنوران الأبيضان الأعظمان الأشرفان على سيّد الوجود.

يحيى أبو زكريا: صلّى الله عليه وآله وسلّم.

محمّد أبو الوصل أبو القطع: وروح كل موجود على إمام الذاكرين وسيّد المقرّبين محراب وصال الوالهين، صلة اتصال الواصلين، روح الأرواح، باب النسيم الفتّاح طيّب الطيب الفوّاح سيّدنا الأمجد صاحب الخلق الأحمد كامل النور منبع السعادة والسرور قائد القادة وسيّد السادة الأجمل، الأكمل، الأفضل، الأبيض، الأهيب، فخر العالم سيّدنا محمّد صلّى الله تعالى عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين.

عطفًا على المقدّمة التي أوردت أختمها بالآية التالية الله جلّ وعلا ما حلف بحياة أحد أبدًا، ما حلف بحياة إلا واحد هو سيّدنا محمّد صلّى الله عليه  وآله وأصحابه عندما قال له "لعمرك إنّهم لفي سكرتهم يعمهون". نعم سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وآله وأصحابه يُشرِّف ولا يتشرَّف، بمعنى شهر رمضان كان كباقي الشهور عندما تشرّف بنزول القرآن صار شهرًا مُشرّفًا، شهر رمضان الذي أُنزِل فيه القرآن. وليلة القدر كانت كباقي الليالي، لكن لمّا أنزل فيها القرآن صارت ليلة القدر، والتقدير الشرف والتشريف لليلتي العيد كباقي الليالي، لكن عندما كأنما كان فيها من يوم الفطر ويوم النحر صارت ليالٍ مُعظّمة، أيضًا ليلة الجمعة كانت كباقي الليالي، لكن لما كان فيها النبي صلّى الله عليه وآله وأصحابه تعرض الصلاة عليه في الواتساب عندنا متّصل الآن، فإنّ هذه الصلاة قال فإنّ صلاتكم معروضة عليّ تعرض عليه الصلاة، تبلغني حيثما كنتم هذه الليلة كانت كباقي الليالي صارت ليلة مُعظّمة لأن النبي صلّى الله عليه وآله وأصحابه متصل الآن وفي 12 ربيع الأول كان ربيع كباقي الشهور وكانت هذه الليلة كباقي الليالي صارت من أعظم وأشرف وأكمل وأفضل الليالي لأنّه ولِدَ فيها نور الله جلّ وعلا رسول الله صلّى الله تعالى عليه وآله وأصحابه. الله جلّ وعلا قال الله نور السماوات والأرض، معنا كلمة الله نور السماوات والأرض، يعني الله مُنوّر السماوات والأرض نور الكون بنور المُنوّر بنور الله جلّ وعلا، أخذ كتلة من نوره، وقال لها كوني مُحمّدًا صلوات الله عليه وآله.

يحيى أبو زكريا: وهنا أريد أن أتوقّف عند رسول الله النور ومصدر النور وفَيْض النور يعرفه الناس ذلك الرجل الليّن الذي يتبسم في وجه الجميع، ذاك الرجل الذي يكرّم أيّ فقير، ذاك الرجل الذي لم يقسو قلبه في يوم من الأيام، نعرف صفاته، نعرف لون شعره، لون عيونه، شكله سلام الله عليه.

محمّدأبو الوصل أبو القطع: وللون روحه صلّى الله عليه وآله وأصحابه وقلبه.

يحيى أبو  زكريا: وماذا عن نور الأنوار محمّد، عن الذات المُحمّدية؟

محمّد أبو الوصل أبو القطع: نعم سيّدنا جابر بن عبد الله رضي الله عنه وأرضاه، قال يا رسول الله أخبرني عن أول شيء خلقه الله تعالى قال يا جابر نور نبيّك من نوره.

يحيى أبو زكريا: سلام الله عليه.

محمّد أبو الوصل أبو القطع: نور نبيّك من نوره، فجعل ذلك النور يدور. انتبه إلى هذه الكلمة فجعل ذلك النور يدور بالقدرة حيث شاء، ولم يكن في ذلك الوقت لوح ولا قلم ولا إنسي ولا جني ولا جنّة ولا نار. كان نور رسول الله صلّى الله تعالى عليه وآله وأصحابه، وذلك من دعائه كان يقول اللهمّ اجعل في قلبي نورًا وعلى لساني نورًا وفي سمعي نورًا وفي بصري نورًا ومن أمامي نورًا ومن خلفي نورًا وعن يميني نورًا وعن شمالي نورًا ومن فوقي نورًا ومن تحتي نورًا. رويداً ثم تابع فقال هنا السر، واجعل باللام واجعل لي نورًا، واجعلني بالنون نورًا، اجعل لي نورًا، واجعلني نورًا، اجعل لي مدد نوراني من عندك، اجعله لي بعد أن يأتي الإمداد النوراني من عندك، اجعلني أنا الكينونة النبوية والكهن المُحمّدي، واجعلني نورًا، اجعلني أنا كلّي نورًا، ثم قال وأعظم لي نورًا، وأظهر لي نورًا بعدما تعطيني نورًا وتجعلني أنا نور، أعظم لي نورًا، اجعل هذا النور نورًا عظيمًا، وبعدما تجعل هذا النور نوراً عظيماً أظهر اجعل هذا النور يظهر واظهر لي نورًا. لذلك أظهر الله تعالى هذا النور على كامل النور سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وآله وأصحابه، لذلك كان الصحابة يقولون، كان صلّى الله عليه وآله وأصحابه إذا سرّ من السرور استنار وجهه كأنه قطعة قمر.

يحيى أبو زكريا: سلام الله عليه.

محمّد أبو الوصل أبو القطع: وكان إذا تكلّم رؤي كالنور يخرج من بين ثناياه الصحابي الثالث قال لو رأيته قلت الشمس طالعة الرابع قال كأنه قطعة قمر، لذلك ربّنا جلّ وعلا خاطبه بقوله وسِراجًا مُنيرًا كان صلوات الله عليه وآله وأصحابه يُرى في العتمة يُرى وجهه في العتمة، لماذا؟ لأنّ وجهه كان مُنيرًا.

يحيى أبو زكريا: وهذا ما قالته ابنته الطاهرة فاطمة الزهراء ما كنا نحتاج إلى قنديل.

محمّد أبو الوصل أبو القطع: لا لا لا كان وجهه مُنيرًا لماذا؟ بالإضافة إلى ما ذكرنا بفضل الله وبمدد الله وبفتح الله ونتبرّأ إلى الله من حولنا وقوّتنا ما هو سر هذا النور الآتي بإذن الله تعالى. فسيّدنا محمّد صلّى الله عليه وآله وأصحابه وجهه هو محطّ نظر الله جلّ وعلا.

يحيى أبو زكريا: جلّ في عُلاه.

محمّد أبو الوصل أبو القطع: وجهه محط نظر الله، ولما كان وجهه محط نظر الله يعني إليه يسري نور الله عليه كان ولا يزال وإلى أن يرث الله الأرض ومَن عليها صاحب الوجه النوراني لأنه محطّ نظر الله إليه ومنه تشعّ الأنوار إلى قلوب الأبرار والأخيار من أبناء هذه الأمّة من الأوتاد والأولياء والصالحين والعارفين بإذن الله تعالى.

يحيى أبو زكريا: فضيلة الشيخ لا شكّ أنّ الرسول اعتلى مقامًا محمودًا رفيعًا، وهو حصل على هذه المكانة بسبب مقامات توفّرت فيه لأنّ الله تعالى لا يعطي فضله إلا لمَن استهلّ واستحقّ، والمولى عزّ وجلّ قال في قرآنه إنّ الله وملائكته يصلّون على النبي يا أيّها الذين آمنوا صلّوا عليه وسلّموا تسليمًا. تصوّر الله والملائكة أجمعين إسرافيل وميكائيل وجبرائيل وعزرائيل وسادة الملائكة جميعًا. لماذا استحق الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله وسلّم هذه المكانة العظيمة؟

محمّد أبو الوصل أبو القطع: بداية ربّ العالمين خاطبه بقوله وكان فضل الله عليك عظيماً، فإذا هو الفضل الإلهي وهي المنّة الربّانية، وهو المَدَد الصمداني على الذات المُحمّدية. لا نقول الذات المُحمّدية الله تعالى، قال عن ذاته العُليا وهو معكم أينما كنتم من الذات الإلهية معية معكم معك أمّا عن الذات المُحمّدية تختلف فيكم، واعلموا أنّ فيكم رسول الله، فيكم وليس معكم هذه الذات المُحمّدية نحن تحدّثنا عن النور حتى نتابع وتتّصل الأمور ببعضها البعض.

يحيى أبو زكريا: هي مُتّصلة إن شاء الله.

محمّد أبو الوصل أبو القطع: مَن اتصل وصل.

يحيى أبو زكريا: ومَن صبر علينا وصل.

محمّد أبو الوصل أبو القطع: من أصعب ما يقول كلمة الصبر في طريق المُحبّين صبرت قلبي عنكم فأجابني لا صبر لي لا صبر لي حتى يراكم ناظري وعلى محبتكم وعلى خدمتكم وعلى عشقكم أموت وأحشر.

صبرت قلبي عنكم فأجباني لا صبر لي لا صبر لي لا أصبر حتى يراكم ناظري وعلى حبّكم أموت وأحشر، وكلمة الصبر بالنسبة إلينا شيء عظيم لا طاقة لنا عليها مع الهجر الصبر، والهجر في طريق السالكين هما من أصعب الكلمات التي تمور على المريدين وعلى السالكين. نور النبي صلّى الله عليه وآله وأصحابه هو كان يقول نصرت بالرُعب مسيرة شهر، ما معنى هذه الكلمة؟ نصرت بالرعب تمامًا.

يحيى أبو زكريا: شيخنا تأذن لي أن أقطعك لفاصل، ثمّ نواصل بحول الله تعالى.

مشاهدينا مع هذه الأنوار سنواصل بُعيد الفاصل، فابقوا معنا بحول الله وقوّته.

"شرح شمائل النبي صلّى الله عليه وآله وصحبه أجمعين" لأبي عيسى الترمذي.

كتاب نفيس تضمّن كل ما يحتاجه المسلم من معرفة خلق رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وصفاته وما حباه الله سبحانه به من الخلقة الحسنة والهيئة الوقورة الجميلة، وما كان صلّى الله عليه وسلّم يستعمل من الزينة وما يحب من طعام وشراب ولباس وما يستعمل من سلاح ودواب ومستلزمات الحياة الأخرى. وتناول هديه صلّى الله عليه وسلّم في ميته وتقنعه وجلسته واتكائه وطيبه وهديه في كلامه وضحكه ومزاحه وبكائه وسهره ونومه وتواضعه، فضلّا عن ذلّه في عبادته وتطوّعه وغير ذلك من شمائله وسماته صلّى الله عليه وسلّم. وفي الكتاب ممّا جاء في رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ويسوق بسنده عن محمّد بن جبير عن مطعم عن أبيه، قال قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم إنّ لي أسماء أنا محمّد وأنا أحمد وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدميه، وأنا العاقب والعاقب الذي ليس بعده نبي.

 

المحور الثاني:

"محمّد رسول الله وخاتم النبيين صلّى الله عليه وسلّم" محمّد الخضر حسين.

يقول الإمام محمّد الخضر حسين طالع كتب التاريخ عربية وغير عربية، وأمعن النظر في أحوال عظماء الرجال من مبدأ الخليقة إلى هذا اليوم فإنّك لا تستطيع أن تضع يدك على إسم رجل من أولائك العظماء وتقصّ علينا سيرته ومزاياه وأعماله الجليلة حديثًا يضاهي أو يداني ما نتحدّثك به عن هذا الرسول العظيم. كانت مشيئة الله تعالى في خلقه أن يبعث محمّداً رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم رسولًا إلى الناس كافة هاديًا ومُبشّرًا ونذيرًا وداعيًا إلى الحق بإذنه وسِراجًا مُنيرًا ومبعوثًا لنشر مكارم الأخلاق والدعوة إلى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة، وهو المثل الأعلى في الشرف والحسب وكمال الخلق والسيرة القويمة ولن تجد فضيلة إلا كانت من صفاته.

يحيى أبو زكريا: مشاهدينا أهلًا بكم من جديد، من أدرك حلقتنا نحن نعالج موضوع الذات المُحمّدية وشمائلها، وأذكّر ببعض الكُتب التي صدرت في هذا السياق عن أخلاق الرسول: "مسائل حول الحقيقة المُحمّدية"، "وتنبيهات على علو الحقيقة المُحمّدية"، "وعلّموا أولادكم أخلاق الرسول"، هذا سنتناوله إن شاء الله شيخنا بعد قليل. أيضًا "أثر معاملة الرسول في نشر الدين الإسلامي"، "والقبسات اللاهوتية في فضائل الحقيقة المُحمّدية"، "ومحمّد رسول الله" للإمام شيخ الأزهر محمّد الخضر حسين، "وأخلاق النبي" للطرطوشي وهو من حفّاظ المغرب، "وشمائل النبي" للترمذي وهو أيضًا من الحفّاظ.

كنت أيضًا تتحدّث عن نصره بالرعب، طبعًا هذا الحديث فُهِمَ خطأ فنرجو أن توضّح معناه قبل الذهاب إلى بقية المحاور؟

محمّد أبو الوصل أبو القطع: مولانا كل كلمة كنّا نعالج الذات المُحمّدية، هي تُعالجنا ولا نعالجها.

يحيى أبو زكريا: أحسنت وشمائلها يقينًا لا مشاحات في الألفاظ.

محمّد أبو الوصل أبو القطع: هي تعالجنا ولا نعالجها، كلمة أو الحديث صلوات الله عليه وآله وأصحابه نصرت بالرعب مسيرة شهر عندما كانت تنطلق الذات المُحمّدية وتتحرّك الهمّة النبوية وتسير القوّة الصمدانية المكنونة في سرّ رسول الله صلّى الله عليه وآله وأصحابه، فإنّ هذه النورانية تشعّ على مسيرة شهر. سيف ذو حدّين، للأعداء رعب، وللأودّاء حب، للأعداء رعب هيبة وقار، وللأودّاء استشعار عن بُعد وحب، لماذا؟ لأن هذه النورانية لا يتحمّلها لا ملك ولا نبي ولا رسول، الدليل في ليلة المعراج عندما وصل إلى مكان تركه سيّدنا جبرائيل، قال يا أخي يا جبريل إلى أين؟ قال أنت إن تقدّمت تقرّبت، وأنا إن تقدّمت احترقت تمامًا. فإذًا لا قوّة لرئيس الملائكة عليها، ولا قوّة لأيّ نبي أو رسول على أن يدرك أبعادها من القرآن الكريم سيّدنا موسى عليه السلام، قال ربي أرني أنظر إليك قال إنّك لن تراني، ولكن أنظر إلى الجبل فإن استقرّ مكانه فسوف تراني، فلمّا تجلّى ربّه للجبل جعله دكّا وخرّ موسى صعقًا. فبسبب التجلّي على الجبل خرّ  موسى صعقًا، ولم يكن التجلّي عليه، فكيف لو كان التجلّي عليه؟ ما الذي حدث معه؟ الله تعالى قال لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعًا مُتصدّعًا من خشية الله، إذًا إذا كان على جبل رأيته خاشعًا مُتصدّعًا من خشية الله. القرآن الكريم قال الله تعالى فيه نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المُنذرين، فنزل القرآن كلّه عليه، وبقي كما هو. معناها ما هي القدرة للذات المُحمّدية على تحمّل هذا الانكشاف؟ لماذا نقول انكشافاً؟ فلمّا تجلّى ربّه للجبل، أي تجلّى كشف بعضًا من أسراره وبعضًا من أنواره، وحلّ ما حلّ على الجبل. لذلك لا يشعر بالنور أو علاقة سريان النور شعورًا في السطور تشعر بعده بأنّك في الحجرة مع كامل النور سيّدنا رسول الله صلّى الله عليه وآله وأصحابه.

يحيى أبو زكريا: هنا دعني أعود إلى واقع المسلمين، اليوم المسلمون عندما أدركوا هذه الأسرار واقتبسوا من شمائل النبي سادوا الحضارة الإنسانية وقدّموا نموذجاً رائعًا للناس. اليوم هناك أزمة قِيَم في العالم العربي والإسلامي، عندما تتأمّل الواقع الإسلامي ترى تدنّي أخلاق، انهيار القِيَم، وتغيّرت حتى نفسيّات الناس. كيف نجعل الرسول مُعلّمًا مُجدّدًا للأمّة جميعًا حتى تهتدي بأنواره وأخلاقه؟

محمّد أبو الوصل أبو القطع: آيةٌ واحدة جسّدت كل هذا الذي تقدّمنا به علامة الصلة أو الانقطاع من الأخلاق لماذا؟ لأنّ الله جلّ وعلا لمّا أراد أن يمنح سيّدنا رسول الله صلّى الله عليه وآله وأصحابه منحه من أخلاقه، وإنّك لعلى خُلق عظيم، هذه علامة الاتصال أن تكون صاحب أخلاق بمعنى لمّا رأى النبي صلّى الله عليه وآله وأصحابه أحد الصحابة يريد أن يذبح شاة أمام شاة مذبوحة قال له لا تذبحها مرتين.

يحيى أبو زكريا: سبحان الله.

محمّد أبو الوصل أبو القطع: ماذا قال له؟ لا تذبحها مرتين، مرّة تودّ أن تذبحها وأخرى ذبحتها قبل أن تذبحها رُعبًا وخوفًا، لذلك جاء الخطاب وإنّك لعلى خُلق عظيم، لم يقل له وإنّك لعلى حج عظيم ولا على صلاة عظيمة ولا على سخاء. لا، كل هذا من الأخلاق بالمؤمنين رؤوف رحيم الرحمة بالمؤمنين هذه أليست من الأخلاق؟ الرأفة بالمؤمنين هذه أليست من الأخلاق؟ ولو كنت فظّاً غليظ القلب لانفضّوا من حولك. الفظاظة  من سوء الأخلاق ليست من الأخلاق، ومن دعائه صلوات الله عليه وعلى آله وأصحابه اللهمّ اهدني لأحسن الأخلاق، لا يهدي لأحسنها إلا أنت. واصرف عنّي سيّئها، لا يصرف عني سيّئ الأخلاق إلا أنت، من الأخلاق الحلم والصبر على الأذى والتواضع والإصلاح بين الناس.

يحيى أبو زكريا: لكن لماذا قدّم الرسول بشكل خاطئ للمسملين خصوصاً في الواقع العربي والراهن العربي جئتكم بالذبح وجئتكم بالقتل وفصل الرؤوس وما إلى ذلك؟ تصوّر يا شيخنا حاولت أن أجري بحثًا عن الكتب التي صدرت في أخلاق الرسول بين المُتقدّمين والمُتأخّرين، صدّقني لم ترقَ إلى 500 كتاب. إنّ أمّة كان فيها نبي مثلما قدّمت لم تكتب في رسولها إلا  500 كتاب في أخلاق النبي، معنى ذلك هنالك مشكلة خاطئة. من أساء تقديم الرسول بطريقة خاطئة؟ لقد جئتكم بالذبح! أيعقل هذا النور الربّاني أن يذبح؟

محمّد ابو الوصل أبو القطع: مولانا في يوم فتح مكّة الخطاب لمَن قال اذهبوا فأنتم الطلقاء.

يحيى أبو زكريا: لأعدائه، لقريش.

محمّد أبو الوصل أبو القطع: قالها لمَن استحلّ دمه، ولمَن أخرجه من داره، ولمَن طلّق بناته، ولمَن أذاه على مدى أكثر من 13 عامًا، وبعد الهجرة من تآمر مع اليهود عليه لقتله. ما تظنّون أنّي فاعل بكم؟ قالوا أخ كريم وابن أخ كريم، قال لهم اذهبوا اذهبوا أنتم الذين على مدى العُمر تتآمرون عليّ وتمكرون بي، اذهبوا وأنتم الطلقاء. هل هناك فاتح في العالم فتح المراد بالإسلام فتح القلوب وليس فتح القلاع والحصون لأن فتح القلوب لا يتم إلا بالأخلاق وبالكلمة الطيّبة، وإنما فتح القلاع والحصون يكون بالحرب النبي عليه الصلاة والسلام لمّا أجّل الدخول إلى مكّة، أليس حقنًا للدماء؟ فتحها من دون إراقة نقطة دم، ومن دون ضربة كفّ. المراد أن نربح الإنسان، المراد أن نقبل عداوة العدو، والكلام للجميع لنا لا أن نقتل عين العين. أنا أودّ قتل العداوة بيني وبينه بأخلاقي والدليل على هذا أبو سفيان أمير الحرب على المسلمين، فقد عينه في ما بعد في المعارك مع المسلمين ضد أعداء المسلمين.

يحيى أبو زكريا: إذًا هذه التقدمة الخاطئة للرسول مسألة فيها إشكال كبير؟

محمّد أبو الوصل أبو القطع: مدروسة ممنهجة من اللوبي الصهيوني الماسوني العالمي، قدّموا محمّد على أنّه سفّاح، قدّموه على أنه يستبيح الأرواح، قدّموه على أنه شرير، قدّموه على إنّه قاسي القلب. هذا كله مُغاير للحقيقة، فقد كان صلوات الله عليه وآله وأصحابه كان رحيمًا بالمؤمنين صلوات الله عليه وآله وأصحابه ما هو أخبرنا بأن امرأة دخلت النار بهرّةٍ حبستها، مَن يمنعنا أن نحبس هرّة، كيف يستبيح دماء الإنسانية؟

يحيى أبو زكريا: لا حول ولا قوّة إلا بالله العليّ العظيم.

محمّد أبو الوصل أبو القطع: مَن أمرنا بالرفق بالحيوان، هل يأمرنا أن نذبح الإنسان. إذا قتلتم فاحسنوا للقتلة، وإذا ذبحتم فاحسنوا الذبح. أليس كذلك؟ ليحدّ أحدكم شفرته وليرح الشاة. يتحدّث وغدًا عيد الأضحى وليرح ذبيحته أمرنا بالرفق بالحيوان، كيف يأمرنا بالشدّة على الإنسان، لقد قال صلوات الله عليه وآله وأصحابه الخلق كلهم عيال الله أحبّهم إلى الله أنفعهم لعياله. أنفعهم، الله ألم يقل وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض، وأما ما ينفع، وليس ما يضرّ. أمرنا بالنفع وبدفع الأذى عن الناس وليس بذبحهم ولا ببهتك أعراضهم ولا باحتلال بيوتهم ولا بتشريدهم من أوطانهم. هذا كله لا علاقة له بالدين هذه فرق  ولّدها العدو في صفوفنا.

يحيى أبو زكريا: للأسف الشديد والمطلوب إعادة تقديم رسول الله كما قدّمه ربّه وإنك لعلى خُلق عظيم. أشرت إلى عيد الأضحى ونحن بصدده وهنالك سيّدنا إبراهيم سلام الله عليه وسيّدنا إسماعيل، وقبل التطرّق إلى هذه الأجواء النورانية الرحمانية، أيضًا لماذا كانت مكانة رسول الله أنّه سيّد ولد آدم وسيّد الأنبياء والرسول. هو إمام الأنبياء، هو إمام المُرسلين، لماذا هذه القامة العملاقة تصدَّرت المشهد النبوي والمشهد الرسالي بشكل عام؟

محمّد ابو الوصل أبو القطع: قال الله تعالى في القرآن الكريم أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده. كل واحد لديه اختصاص يحمل شهادة أحيانًا ترى شخصاً معه اثنان دكتوراه، وأحياناً ثلاثة رسول الله صلّى الله عليه وآله وأصحابه قال أنا سيّد ولد آدم ولا فخر سيّد يأتي واحد يقول لك قل محمّد وليس سيّد، إذًا النبي صلّى الله عليه وآله وأصحابه يقول عن نفسه أنا سيّد أنت تريد أن لا أقول هذه الكلمة بالموضوع. أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده، هؤلاء الأنبياء السادة الأنبياء الذين هدا الله كل نبي له خاصية كل نبي له كرامة عند الله كل نبي له معجزة عند الله اجتمع فيه أخذ من الكل، أخذ جمال يوسف ليس من جمال يوسف سيّدنا يوسف أخذ من جماله، أخذ الخلّة من إبراهيم، أخذ التكليم لله موسى، أخذ بإذن الله إحياء الموتى وشفاء الأبرص الخ من سيّدنا عيسى رفعناه سيّدنا إدريس مكانًا عليّاً كان له المِعراج فأخذ من الكل فاجتمع فيه ما كان مفرّق بينهم، وبذلك صار أولّهم صلوات الله تعالى عليه وآله وأصحابه أجمعين.

يحيى أبو زكريا: سلامٌ الله في مناسبة عيد الأضحى، طبعًا هذه السنة عيد الأضحى مُميّز بسبب جائحة الكورونا، وبسبب انفراط الفريضة الخامسة فريضة الحجّ للأسف، وندعو الله تعالى أن تعود السنة المقبلة ويحجّ المسلمون جميعًا إلى الديار المُقدّسة. ما الذي نتعلّمه من مناسبة الحجّ الأكبر عيد الأضحى؟

محمّد أبو الوصل أبو القطع: أولًا بكل واقعية، السبب المُعلَن الظاهر هو جائِحة الكورونا، لكن نحن هذا أصلًا صحيح وواقع، لكن هناك أمر آخر حرمنا من الحجّ حرمنا لماذا؟ حرمنا وإذا أراد الله أن يهلك قرية أمر مترفيها ففسقوا فيها، ما يجري الآن من فسوق بكل ما للكلمة من معنى من تعدٍ على حدود الله من من من الخ. جرّ علينا هذا الوباء ولأول مرة في تاريخ الإسلام، هذا الأمر يكون يجب على ولاة الأمور الخلوة مع ربّهم والعودة إلى الله والتوبة حتى لا تستمر هذه الأمور. إنّما حرمنا جسديًا الحجّ. هناك حجّ من نوع آخر حرمنا من الطواف حول البيت بإمكاننا أن نطوف حول بيوت الفقراء والمساكين لجبر خواطرنا حرمنا من السعي بين الصفا والمروة، بإمكاننا أن نسعى بين المُتخاصمين لإصلاح ذات البين، حرمنا من النظر وتقبيل الحَجَر الأسعَد واسمه الحَجَر الأسعد أو الأسود لنذهب إلى أصحاب الوجوه السوداء التي صارت سوداء همّاً وغمّاً وشدّة وعُسرًا أن نقلبها بإذن الله إلى وجوه سعيدة بدل أن تكون سوداوية.

حرمنا من رمي الجمرات عوض أن نقف هناك أمام الصخرة ونلقي الحجر ونرجم الشيطان، بإمكاننا أن نرجم الشيطان من هنا القابع في قلوبنا والمُتربّع على أرواحنا ويفعل بنا ما يفعل، من تعدٍ على حدود الله رجم إبليس هناك لا يوجد هو يجلس عندنا بدمائنا وبأرواحنا وبقلوبنا، حرمنا من الوقوف على أرض عَرَفة بإمكاننا من هنا أن نقف عند حدود الله فلا نتعدّاها، حرمنا من الصلاة خلف مقام واتخذوا من مقام إبراهيم مُصلّى بإمكاننا هنا أن نصلّي لله سبحانه وتعالى خاصة أن عندنا والفجر وليالٍ عشر ،عندنا صيام تسعة أيام من واحد إلى تسعة ذي الحجّة نصومها وهناك رواية يوم عَرَفة وعندنا قيام يومي بعد صلاة العشاء لنستحضر أجواء رمضان وبهذه الطريقة نكون قد عشنا الحجّ في بيوتنا وفي أوطاننا وفي بلادنا لعلّ الله في العام المقبل يجعل لنا ممّا نحن فيه فرجًا ومخرجًا.

يحيى أبو زكريا: بالعودة وختامًا أيضًا كيف نجعل من أخلاق الرسول دربًا لبناء جيل مسلم قوي رسالي؟ كيف نستحضر الرسول في إعلامنا، في منابرنا، في مدارسنا، في جامعاتنا، في وسائط اتصالنا؟ اليوم وسائط الاتصال بلعت الشباب إلى عوالم أخرى وإلى ثقافة غربية مُضادّة للثقافة الإسلامية، كيف نجعل من الرسول قدوة حضارية في كل تفاصيل الحياة؟

محمّد أبو الوصل أبو القطع: نحن فقدنا العالِم الربّاني عندما تفتقد الأطباء في مجتمعك يتفشّى الوباء، عندما تفقد اللحامين ولم يعد هناك لحمة، عندما تفقد مُعلّمي المدارس يعمّ الجهل، نحن فقدنا العُلماء وَرَثة الأنبياء صار في علماء أوراق إلا ما رحم ربي، صار في علماء موظفين يخرج يوم الجمعة يتحدّث بكلام منقول من كتاب ويقول يمحي أين العالم الطبيب؟ أين العالم المُعالِج؟ أين العالِم الذي يُنقذ الأمّة؟ أين العالِم الذي تربّى على يد الصالحين؟ أين العالِم الذي تربّى على يد العارِفين؟ صار في عالم وعِلم مقرون بالعَجَب وبخيلاء تريد العالم الوارث المُحمّدي والخليفة الربّاني حتى يعود.

يحيى أبو زكريا: بإيجاز أعطني العبارة كيف نجعل من رسول الله قدوة للأجيال في كُليمة لأن الوقت انتهى.

محمّد أبو الوصل أبو القطع: عندما نجد العالِم المُقتدي  برسول الله صلّى الله عليه وآله وأصحابه، وعندما نجد القدوة الصُغرى نصل إلى القدوة الكُبرى.

يحيى أبو زكريا: لكن رسولك الحبيب المعشوق صلّى الله عليه وآله وسلّم يقول إذا كان آخر الزمان ارتفعت بركة العِلم، فندعو الله تعالى أن يُهيّئ لنا من أمرنا رُشدًا، وأن يَهِب لنا العلماء الربّانيين الذين يُذكّروننا بالله وليس بالدنيا.

فضيلة الشيخ محمّد أبو الوصل النقشبندي أبو القطع المربّي الفاضل شكرًا جزيلًا لك. ولا تنسونا من صالح الدعاء.

محمّد أبو الوصل أبو القطع: كلمة أخيرة.

يحيى أبو زكريا: تفضل كلمة أخيرة دعاء.

محمّد أبو الوصل أبو القطع: نحن تعوّدنا أن نختم مع رسول الله صلّى الله عليه وآله وأصحابه، القائل لا تجعلوا بيوتكم قبورًا، ولا تجعلوا قبري عيدًا، وصلّوا عليَّ فإنّ صلاتكم تبلغني حيث كنت لا تجعلوا بيوتكم قبورًا كل بيت لا يُصلّى فيه على سيّدنا رسول الله صلّى الله عليه وآله وأصحابه، فأصحابه سكانه أموات. لا تجعلوا بيوتكم قبورًا ولا تجعلوا قبري عيدًا، البعض أوّلها بالتأويل الخاطئ لا تجعلوا قبري عيدًا، العيد يأتي في العام مرتين أي لا تأتوا إليّ فقط لزيارتي في السنة مرتين، أي أكثروا من زيارتي، ثمّ قال وصلّوا عليَّ فإنّ صلاتكم تبلغني حيث كنتم من هنا من بيروت من قناة الميادين تصل الصلاة إلى رسول الله صلّى الله تعالى عليه وآله وأصحابه أجمعين.

يحيى أبو زكريا: ونِعْمَ الخِتام والصلاة على محمّد وآل محمّد تُكفّر الذنوب وتُسْقِط الآثام، إنّ الله وملائكته يصلّون على النبي يا أيّها الذين آمنوا صلّوا عليه وسلّموا تسليمًا.

مشاهدينا وصلت حلقتنا إلى تمامها إلى أن ألقاكم، هذا يحيى أبو زكريا يستودعكم الله الذي لا تضيع أبدًا ودائعه.