سمّ الأفاعي.. وداوها بالتي كانت هي الداء

منظمة الصحة العالمية وصفت لدغة الأفاعي بأكبر أزمة صحية خفية في العالم، فهي تقضي سنوياً على 3 ملايين شخص، لكن في المقابل سمها القاتل دواء ينقذ ملايين البشر.. #غير مألوف #سمّ الأفاعي

لدغتها قاتلة.. سمها فتاك.. وقد تنهي حياتك خلال دقائق.. ربما لا يدرك كثيرون بأن منظمة الصحة العالمية تصف لدغات الثعابين بأكبر أزمة صحية خفية في العالم..

 

تلدغ الأفاعي سنويا ثلاثة ملايين شخص.. تقضي على مئة ألف منهم.. وتصيب نحو خمسمئة ألف بأضرار دائمة منها فقدان البصر أو بتر الأعضاء.. الهند وحدها تشهد أكثر من أربعين ألف وفاة سنوياً.. يتجاوز عدد أنواع الأفاعي على مستوى العالم ثلاثة آلاف أفعى، منها أكثر من 600 نوع سام.

 

يستخدم الثعبان رمزاً للطب..  وذلك لقدرته على تقديم العلاج في العديد من المجالات الطبية.. حيث يستخدم سم الأفاعي في العديد من الأدوية والعقاقير الطبية التي تعالج أمراضاً كثيرة.

 

يساعد سم الثعبان فى علاج حالات تخثر الدم.. والسكتات الدماغية.. وحالات قصور القلب الاحتقاني.. فهو يقوي عضلة القلب.. ويعزز عملها لضخ الدم في الشرايين والأوردة، مما يحمي من جلطات الشريان التاجي.. ويعالج أيضا مرض السكري.. فهو ينظم مستوى السكر في الدم.. ويحافظ على معدل ضغط الدم الطبيعي.

 

يعالج الأمراض المزمنة واضطرابات الجهاز العصبي المركزي.. مثل الزهايمر وبعض أنواع الربو وأمراض الكلى.. ويدخل في تركيبة بعض أدوية علاج السرطان..

 

يدخل سم الثعبان في صناعة بعض المراهم المستخدمة لنعومة البشرة ونضارتها وتخليصها من التشققات.. هو سر الشباب الدائم.. ولديه نفس تأثير البوتكس فى القضاء على التجاعيد بسرعة فائقة.. ويمنع ظهور علامات الشيخوخة المبكرة..

 

بالرغم من سمعتها السيئة، إلا أن العديد من الثقافات تعتقد بأن الثعابين تجلب الحظ السعيد.. في اليابان، يرمز الثعبان إلى الثروة والمال. ويقال إن الشخص سوف يفقد كل ما يملكه من المال، إذا قتل ثعبانا. ويعتقد أيضاً بأن العثور على ثعبان أبيض يجلب الحظ مدى الحياة.. لذلك، لا تخف في المرة القادمة إذا صادفت ثعبانا. عليك فقط أن تحافظ على مسافة بينك وبينه.