الأردن ومخطط استهدافه

هدأت الأمور في الأردن ووئدت الفتنة كما قال الملك عبد الله الثاني، وهنا لا بد من السؤال لمعرفة ماذا حصل أصلاً؟ هل هو انقلابٌ فاشلٌ؟ أم ضربةٌ استباقيةٌ قبل تنفيذ مخطَّط ما؟ هل هو تضخيم إعلامي؟ نحاول أن نفهم بعدما وضع الأمير حمزة في دائرة الاتهام فهو اعترض في السر والعلن وعند إخضاعه للإقامة الجبرية أبدى امتعاضه وسخطه على الوضع العام في الأردن #لعبة_الأمم