الموروث الروائي والتاريخي والحركية الإسلامية

أسال الإسلام السياسي الكثير من الحبر منذ تبلور النظرية الإسلامية السياسية بشكلها المعاصر ..و على رغم من حداثة المصطلح " الإسلام السياسي " إلا أن المنظرين له يدعون أنهم الأقدر على إنتاج حياة وفق المقاييس الإسلامية و كما يريدها الله .. للإشارة فإن حركات الإسلام السياسي التي تدعي أنها تنهل من المرجعية الإسلامية الصافية و أنها تعود إلى الينبوع الأول الكتاب و السنة الصحيحة , إلا أنها متضاربة و متحاربة فيما بينها ..فحركات الإسلام السياسي تتقاتل فيما بينها إيديولوجيا و فكريا و سياسيا و حزبيا , و كذلك تتقاتل مجموعات الإسلام المسلح , و هذا كما يقول علماء المنطق و دليلها معها , دليل على عدم الإستنباط من المرجعية الواحدة بل إن الإسلام السياسي إجتهاد شخصاني و إنساني خلط بين الأرض و السماء و حتى يكرس هذا الإسلام السياسي غلف بالنصوص الدينية ليجد الشرعية المطلوبة وسط مجتمعات تؤمن برجل الدين أكثر من الدين ...