هل تعود الجيوش العربية إلى واجهة السياسة؟

تحرك الجيش فوضع حداً لعَهدَي الرئيسين الجزائري والسوداني، قبلهما تحرك الجيش فوضع حداً لعهد الرئيس الإخواني المصري محمد مرسي. وفي دول أخرى لعبت الجيوش دوراً أساسياً في الحفاظ على هذه الدول، كي لا يتكرر نموذج العراق بعد الاجتياح الأميركي البريطاني. هل تعود الجيوش إلى واجهة السياسة في الدول العربية ولمن ولاؤها الفعلي؟