حَجْر

وحَبيب حَجْرُهُ أسْقَمَني، بِتُّ وَحدي بعدَما أُبعِدَ عَنّي

  • حَجْر

وحَبيب حَجْرُهُ أسْقَمَني
بِتُّ وَحدي بعدَما أُبعِدَ عَنّي
كُلّما حاوَلتُ أن أقصِدَهُ
قَطَعَ الشُرطِيُّ دَربي وجَزاني

***

وحَبيبي صَمْتُهُ يَقتُلُني
لستُ أدري ما الذي آذاهُ مِنّي
إنّني أشكو إليهِ وَحدَتي
لَيتَهُ جاوَبَني أو قد شَكاني

***

حَجْرُ مَنْ أهوَى وحَجْري مِثلَهُ
باتَ باباً لِلتَجافي والتَجَنّي
هُوَ في شَكٍّ بأنّي مُلتَهٍ
بسِواهُ وأنا البُعدُ ضَناني

***

يا حَبيبي أنتَ لي روحٌ وإنّي
جَسدٌ مَيتٌ إذا لم تَسكُنَنّي
كيفَ لا أقلَقُ إن فارَقتَني
ودَهاني مِن ظُنوني ما دَهاني

ترحب الصفحة الثقافية في الميادين نت بمساهماتكم بنصوص وقصص قصيرة وشعر ونثر، وكذلك المقالات والتحقيقات التي تتناول قضايا ثقافية. بإمكانكم مراسلتنا على: [email protected]
صالح الأشمر

كاتب ومترجم من لبنان