مشاهد من الصفوف الأولى

بصّ لي قبل الموت وقال: أول الحرية، تبكي.

  • مشاهد من الصفوف الأولى
    مشاهد من الصفوف الأولى

 

كان بيبكي وهو بيقول النشيد

كان وقتها صوت الرصاص أعلى

قولت له: "خايف".. رد: "مش راجع"

إن عشت هيعود الوطن تاني..

وإن مت.. أكيد هناك أحلى

***

مش حقول وطنا أحن م الجنة.. لكن وطنا

واحنا أصحاب التراب

أحق بيه م الغرب

دوّر تلاقي جرحنا في القرب

صحيح دفنا الغراب

لكن شقيقي هو اللي بدأ الضرب

يوم ما انخدع بالسلام

يوم ما جري م الحرب

***

قول للعرب: 

ليكو الدراهم والدينار

ليكو الأمان

واحنا أبناء الوطن، لينا رب

***

كان بيبكي وهو بيقول النشيد

قلت له: خايف؟ 

قال: لا.. دي فطرة الإنسان

وأنا عشت ببكي 

وبدعي أموت ببكي 

تقتلني دمعة بندقية بتبكي

***

كل البنادق والدموع صادقين

ما بيضحكوش بخبث ع المقتول

ويعرفوا.. اللي في عروقهم دم

واللي في قلوبهم صفّايات بترول

اللي فاكرين الوطن بفلوس

***

احنا اللي كفنا الوطن

ورقصنا دبكة

خناه على كل الموائد

ملينا جرحه بارود

خيطنا بالسونكي

دلوقتي دار الزمن 

مستكترين يبكي

***

احنا اللي فرطنا في فلسطين؟

لا، فرطوا الحكام

كان كل حاكم بيسأل بعتوا ناسه بكام

مين اشتراه؟ مش مهم

كان الصراط مفرود والسراب قدام

واحنا اللي ماشيين ع العجين

***

بص لي قبل الموت وقال: 

أول الحرية، تبكي

ترحب الصفحة الثقافية في الميادين نت بمساهماتكم بنصوص وقصص قصيرة وشعر ونثر، وكذلك المقالات والتحقيقات التي تتناول قضايا ثقافية. بإمكانكم مراسلتنا على: [email protected]
خلف جابر

كاتب وصحافي من مصر