في البدء كان الوباء

يقتلني أخي قابيل. ظلماً، استعلاء، استبداداً. ثم يبكي موتي.

  • في البدء كان الوباء (Fareeda Alaidi)
    في البدء كان الوباء (Fareeda Alaidi)

﴿أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِمَاءَ﴾

في الضيعة الرائعة الخضراء..

يقتل قابيل الإنسانية جمعاء..

مُعْلِناً مولِد العماء..

وتُطارد الغربان الحمائم البيضاء

تُمْسِكها..

 ترتدي الغربان الحمائم كالحرباء..

فَيُزْهِرُ الخصاء..

ويتناسلُ الأدعياء..

جثث هنا وهناك..

مقابر جماعية.. محارِق جماعية..

إنه الوباء..

جثث هنا وهناك..

والغربان تُحلِّق في لباسها الحمائمي..

تحتفي بأكبر وليمة بشرية حمقاء..

تُزغْرِد الغربان..

إنه الفناء.. 

قبل الرحيل.. 

وما تخفيه المواجِع والفواجِع..

من آلامٍ ومآسٍ ونياح.. 

في البدء كان الوباء..

تشعّبت الجِراح..

واختلفت الأسماء..

الطاعون.. الكوليرا.. إنفلونزا الخنازير.. جنون البشر.. كورونا..

 الموت الأسود..

في البدء كان الوباء..

﴿وَإِذَا الْمَوْؤدَةُ سُئِلَتْ بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ.. ﴾

نفوس الهنود الحمر.. قُتِلت..

نفوس بريئة في بورما..

.. بغداد.. سوريا.. ليبيا..

جثث هنا وهناك..

في مكّة..

في المغرب الأقصى.. المسجد الأقصى..

في العالم الأقسى..

شعوب تموت جوعاً..

﴿إِنَّ الإنسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا﴾

في البدء كان الوباء..

يقتلني أخي قابيل..

ظلماً.. استعلاء.. استبداداً..

ثم يبكي موتي..

في البدء كان الوباء..

ترحب الصفحة الثقافية في الميادين نت بمساهماتكم بنصوص وقصص قصيرة وشعر ونثر، وكذلك المقالات والتحقيقات التي تتناول قضايا ثقافية. بإمكانكم مراسلتنا على: [email protected]
نور الدين برحيلة

أستاذ الفلسفة- المغرب.