الولايات المتحدة تعتزم عقد قمة عالمية لمكافحة كورونا

الولايات المتحدة تعتزم عقد قمة عالمية لمكافحة جائحة كوفيد-19 بتاريخ 22 أيلول/سبتمبر، ومن المخطط تكريس القمة للجهود العالمية في التطعيم ضد فيروس كورونا.

  • بايدن يعتزم عقد قمة عالمية لمكافحة كورونا في أيلول/سبتمبر
    بايدن يعتزم عقد قمة عالمية لمكافحة كورونا في أيلول/سبتمبر

أفادت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية بأن الولايات المتحدة تعتزم عقد قمة عالمية لمكافحة جائحة كوفيد-19 بتاريخ 22 أيلول/سبتمبر.

ودعت الإدارة الأميركية إلى عقد القمة في بيان نقلته الصحيفة جاء فيه إنه "خلال القمة المرتقبة سيدعو الرئيس بايدن رؤساء الدول، الحكومات والمنظمات الدولية، رواد الأعمال والمنظمات الإنسانية والمنظمات غير الحكومية للتوحد من أجل إنهاء جائحة فيروس كورونا". 

وفي وقت سابق، أفادت وسائل إعلام أميركية بأن بايدن يعتزم عقد قمة عالمية لمكافحة كوفيد-19 في أقرب وقت، وقد تجري الفعالية في نهاية أيلول/سبتمبر، ومن المرجح عقد القمة عبر تقنية الفيديو. 

وبحسب مصادر مطلعة، أشارت إليهم صحيفة "بوليتيكو"، من المخطط تكريس القمة لتدابير الاستجابة على جائحة كوفيد-19، وأيضاً للجهود العالمية في التطعيم ضد فيروس كورونا.

هذا وأفادت نشرة "أكسيوس" بضغوط عالية يمارسها بايدن على رئيس وزراء الهند، ناريندا مودي، لاستئناف تصدير بلاده لقاحات مضادة لكورونا، وذلك مقابل منح الأخير دوراً مميزاً في اللقاء العالمي حول كوفيد-19 الذي سيعقد قريبا في نيويورك.

وتعتبر الهند، بحسب "اكسيوس"، أكبر منتج للقاح عالمياً، وقامت بوقف التعامل مع شركة "أسترا زينيكا" في شهر أذار/مارس الماضي بعد تفشي الوباء مجدداً في الهند.

وأوضحت النشرة أن الولايات المتحدة حظرت تصدير لقاحاتها إلى دول أخرى حتى تغني مخزونها، بحيث يكفي لكافة أفراد الشعب الأميركي.

يذكر أن الولايات المتحدة تحتل المركز الأول عالمياً من ناحية الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، حيث سجلت إجمالي إصابات بلغ أكثر من 41 مليون إصابة، بالإضافة إلى ما يقارب الـ671 ألف وفاة نتيجة الفيروس.