شرطيو أميركا يقاومون اللقاحات

يحجم رجال الشرطة عن التطعيم بسبب المعلومات المضللة وانعدام الثقة، مثل الكثير من الأميركيين الآخرين.

  • كارل دان، رئيس الشرطة في منطقة بيكر بلوس أنجلوس يتحدث إلى عناصره حول فوائد التطعيم
    كارل دان، رئيس الشرطة في منطقة بيكر بلوس أنجلوس يتحدث إلى عناصره حول فوائد التطعيم

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إن فيروس كورونا كان هو السبب الأكثر شيوعاً للوفاة المرتبطة بالعمل لضباط إنفاذ القانون الأميركيين في عامي 2020 و2021. فقد توفي أكثر من 460 رجل شرطة بسبب عدوى كوفيد المرتبطة بعملهم - أي أكثر من أربعة أضعاف عدد الذين ماتوا بسبب إطلاق النار خلال نفس الفترة.

ومع ذلك، فإن العديد رجال الشرطة يرفضون التطعيم. وأصدرت بعض المدن أرقاماً تظهر أن موظفي قسم الشرطة قد تم تطعيمهم بمعدلات أقل من معظم الموظفين الحكوميين الآخرين، وبمعدلات أقل من عامة الناس. ففي لوس أنجلوس، حيث اللقاحات مطلوبة لعمال المدينة، قال أكثر من 2600 موظف في قسم الشرطة إنهم يعتزمون الحصول على إعفاء ديني، على الرغم من أن جميع الطوائف الدينية الرئيسية تقريباً تدعم اللقاحات.

ووفقاً لمسؤولي إنفاذ القانون، قد يحجم رجال الشرطة عن التطعيم بسبب المعلومات المضللة وانعدام الثقة، مثل الكثير من الأميركيين الآخرين. فالمخاطر اليومية لعمل الشرطة قد تجعل الفيروس غير المرئي يبدو أقل خطورة، والتطعيم أقل أولوية.

في الوقت الحالي، يتمتع الضباط بنفوذ. فالعديد من أقسام الشرطة لديها وفرة في فرص العمل وندرة في المتقدمين المؤهلين. ومع ذلك، أمرت ولاية ماساتشوستس عناصر الأمن في الولاية والعديد من موظفي الدولة الآخرين بالتطعيم. وعلى الرغم من امتثال معظم شرطيي الولايات، فقد رفض البعض الحصول على جرعة لقاح، مع اقتراب الموعد النهائي في منتصف تشرين الأول / أكتوبر الجاري.

نقله إلى العربية: الميادين نت