متحور دلتا يتفشى في فيتنام وتايلاند

تسجل فيتنام وتايلاند آلاف حالات الإصابة بمتحور دلتا يومياً فيما سجلت عشرات الحالات في الصين.

  • مطعم في جزيرة فوكوك في فيتنام ، في عام 2020.
    مطعم في جزيرة فوكوك في فيتنام ، في عام 2020.

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن تايلاند وفيتنام، وهما دولتان يعتمد اقتصاداهما إلى حد كبير على السياحة، إلى إعادة فتح صناعات السفر الخاصة بهما على الرغم من الزيادات الحادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا وتفشي متحور دلتا في البلدين.

فيتنام، التي افتتحت أخيراً جزيرة فو كووك أمام السياح الأجانب الذين تم تطعيمهم بالكامل، تسجل في المتوسط ​​12724 حالة جديدة يومياً، مع وجود 4.9 في المائة فقط من السكان مطعمين بجرعتين.

أما في تايلاند، فيمكن للسائحين الملقحين تلقيحاً كاملاً الذهاب إلى بانكوك والوجهات الشعبية الأخرى بدءاً من تشرين الأول / أكتوبر المقبل. تبلّغ البلاد عن نحو 14000 حالة يومية جديدة. في عام 2020، سجلت أقل من 100 حالة وفاة مرتبطة بفيروس كوفيد-19، لكن عدد الوفيات في عام 2021 تجاوز بالفعل 12000 حالة.

وأضافت الصحيفة أنه حتى في البلدان التي فيها عدد أقل من الحالات، كان من الصعب معالجة متحور دلتا: أبلغت مقاطعة فوجيان الصينية عن 22 إصابة جديدة منقولة محلياً، وهو أكبر انتشار في البلاد خلال شهر. 

وفي حين أن عدد الحالات في الصين أقل بكثير من العديد من البلدان الأخرى، فإن الرقم يعكس ما حذره خبراء الصحة منذ فترة طويلة: من المحتمل أن يكون من المستحيل تقريباً القضاء تماماً على متحور دلتا، وأن بكين بحاجة إلى إعادة التفكير في استراتيجيتها الخالية من فيروس "كوفيد".

كتب يانتشونغ هوانغ، خبير الصحة العالمية المتخصص في الصين، أخيراً في صفحة الرأي في "نيويورك تايمز" يقول إن "الصين لا تستطيع تحمل إبقاء حدودها مغلقة إلى الأبد".

نقله إلى العربية: الميادين نت