"رزق السينما": الناقد الراحل صديقاً لكل الأحياء

أخبار فنية ترصد الجديد في عالم الشاشتين والخشبة، إضافةً إلى بعض الأحداث الفنية العربية والعالمية.

  • ملصق الشريط

 

أثبت "مهرجان القاهرة السينمائي الدولي" وفاءه الكامل للمتعاونين معه، خصوصاً في الدورتين الأخيرتين اللتين أدارهما الكاتب والمنتج "محمد حفظي"، فبعد العمل مع الناقد المخضرم "يوسف شريف رزق الله" كمدير فني للمهرجان شاء القدر أن يتوفّى "يوسف" وسرعان ما أعلنت إدارة المهرجان عن تسمية الدورة الحالية 41 بإسمه، وأنتجت شريطاً وثائقياً عنه بعنوان "رزق السينما" عرض للمشاركين في الدورة الجديدة.

الشريط يرصد كامل سيرة الناقد المتميز إنساناُ ومهنياً وصل إلى كرسي رئاسة تحرير نشرة أنباء التلفزيون، وهو باشرإهتمامه بالسينما والتقد مذ كان في سن السابعة عشر من عمره، وتمر التغطية على مواكباته للعديد من المهرجانات السينمائية العالمية ما بين كان، البندقية، برلين وغيرها، بشكل أثّر إيجاباً على الوعي الثقافي لقيمة الفن السابع جماهيرياً. أخرج الفيلم "عبد الرحمن نصر"، عن سيناريولـ "مصطفى حمدي"، الذي تعاون مع فريق مؤلف من (شريف بديع النور،نيفين الزهيري، منة محمود، رحاب بدر)، وقد أدار التصوير "عمرو عادل، وأنجز المونتاج"هالة محيي".

الكثير من الشهادات أعطيت في الراحل (الذي يحمل إجازة من كلية الإقتصاد والعلوم السياسية) من الفنانين (وحيد حامد، يسرا، حسين فهمي، يسري نصرالله، هالة خليل، خالد الحجر، خيري بشارة، ومروان حامد) والنقاد (كمال رمزي، درية شرف الدين، طارق الشناوي، رامي عبد الرازق، محمود محمود).