الفنان لطفي بوشناق يرفض 400 ألف دولار مقابل الغناء مع فنان إسرائيلي

الفنان التونسي الكبير لطفي بوشناق يرفض عرضاً مالياً كبيراً للغناء مع فنان إسرائيلي، ويؤكد أن هذا الأمر يتعارض مع مبادئ وموقفه المؤيد للقضية الفلسطينية.

  • بوشناق يؤكد أن القضية الفلسطينية هي قضيته

كشف الفنان التونسي الكبير لطفي بوشناق عن رفضه عرضاً مالياً كبيراً للغناء مع فنان إسرائيلي، مشيراً إلى أن هذا الأمر يتعارض مع مبادئ وموقفه المؤيد للقضية الفلسطينية.

وقال بوشناق "رفضت عرضا بقيمة 400 ألف دولار لأداء ديو مع فنان إسرائيلي"، مشدداً على أن القضية الفلسطينية هي قضيته.

وأضاف أنه "مهووس بفكرة الموت"، موضحاً أن ذلك ليس خوفاً ولكن يفكر دائماً فيما سيكتبه التاريخ، وقال "أنت عابر سبيل لكن مواقفك هي التي ستبقى، والتاريخ لا يمكن شراؤه بالنقود".

يُذكر أن بوشناق معروف بتأييده الكبير للقضية الفلسطينية، وأدى عشرات الأغاني المؤيدة لحقوق الشعب الفلسطيني في أرضه المحتلة من قبل "إسرائيل"، والرافضة لصفقة القرن، من بينها "ماذا ستفعل" و"أجراس العودة" و"خليك صامد يا فلسطيني". ودعا أيضاً إلى زيارة القدس وقال عنها إنها "أرض العرب وعلينا زيارتها دوماً".