المشاهدة المنزلية بديل نموذجي للصالات والمسارح

أجبر وباء "كورونا" الناس جميعاً على ملازمة منازلهم، وإستقدم كثيرون من هواة الأفلام والجديد الفني أشرطة متنوعة أمنتها شركات ومواقع معظمها بالمجان وبعضها القليل مقابل بدل رمزي، وبدت الصورة وكأن خيار "نتفليكس" قد فاز، لأن الشركة بنت مشروعها أصلاً على المشاهدة المنزلية للأفلام الجديدة مقابل إشتراك بسيط، لا يتجشم معه الرواد عناء الذهاب إلى الدور المظلمة لمتابعة العروض.

 

  • بطلا الفيلم في شاحنة الإقتحام

من هنا فإن معظم الأشرطة التي تمت برمجة مواعيد إفتتاحها وجدناها متوفرة على أكثر من موقع، ونحن حجزنا 14 نسخة من أفلام طرحت لإقامة حفلات إفتتاح، وعندما حال "كورونا" دون ذلك، بدا الوضع وكأنها تحولت إلى ملك عام، وقد إخترنا من بينها "spenser confidential" للمخرج "بيتر بيرغ"، الذي بوشر عرضه الجماهيري في 6 آذار/مارس الجاري، عن نص لـ (شون أوكيف، وبرايان هالغيلاند)، وضع قصته السينمائية (آس أتكنز، وروبرت ب باركر)، مع "مارك والبرغ" إبن بوسطن حيث تدور الأحداث، لذا فهو ساهم أيضاً في ميزانية الإنتاج، وتم التصوير في المنطقة عن رجال بوليس من جميع الرتب فاسدين، يتعاونون مع عصابات كبيرة منظمة ومحمية لا يجرؤ أحد على مواجهتها.

وحده الضابط السابق "سبنسر" (والبرغ) الذي سُجن خمس سنوات لأنه ضرب زميلاً له برتبة نقيب: الكابتن "بويلان" (مايكل غاستون) المتهم بمحاباة العصابات، وحصل أن الرجل قُتل بطريقة وحشية بعد قليل من نيل "سبنسر" حريته، ولأنه أثبت مكان وجوده وقت الجريمة، رست التهمة على ضابط ملوّن بريء عثر على جثته بعد وقت قصير من مقتل "بويلان" وحصل أن "سبنسر" يعرفه جيداً فأبلغ زوجته أنه لن يدع الأمور تتجاوزه، واعداً بالكشف عن الفاعل الحقيقي وإعادة الإعتبارإلى المتهم البريء والقتيل. فخرج مع رفيق سكنه "هاوك" (ونستون ديوك) بحثاً عن الفاعل وإذا بالدلائل كلها تشير إلى العصابة الأكبر بتسهيل ومساعدة عدد من أفراد الشرطة الفاسدين والمتعاونين، فقررا دخول وكر الدبابيرلكشف كل شيء.

إستعملا شاحنة ضخمة إقتحما بها رتلاً من سيارات المتهمين الفخمة، لتبدأ تصفيتهم واحداً واحداً، بمساعدة صديقة "سبنسر" القوية "سيسي ديفيس" (إليزا شليزنغر)، وسقط أبرز العناصر تباعاً، وتكشفت كامل الخطط الموضوعة بين رجال البوليس الفاسدين والمجموعات الفاعلة من الخارجين على القانون الذين يحكمون الشارع وتم الإعلان عن براءة المتهم والدعوة إلى إحتفال تكريمه ورد الإعتبار إليه لكي تستطيع زوجته وطفله الصغير  العيش من التعويض الرسمي للبوليس. شارك في لعب الشخصيات البارزة (آلان آركن، بوكيم وودبين، مارك مارون، وبست مالون).