كورال الفيحاء يجمع مئة منشد من طرابلس، بيروت وبعقلين

إستأنف كورال الفيحاء نشاطه ما بين فروعه في طرابلس، بيروت وبعقلين، وحدد يوم 4 تموز/ يوليو المقبل موعداً لجمع منشديه الذين يتخطون المئة في تدريبات مشتركة لمدة يومين ما بين مقر الكورال والمسرح التابع لمكتبة بعقلين مع مراعاة الشروط الصحية منعاً لأي عدوى كورون

 

  • المايسترو
    المايسترو "تسلاكيان" والمطربة "أميمة الخليل": غلاف "صوت"

المايسترو باركيف تسلاكيان، والمديرة الفنية للكورال رولى أبو بكر، يتابعان التدريبات منذ أسبوعين في مقر الكورال فرع بعقلين، تمهيداً لدمج المنتسبين في فرعي طرابلس وبيروت، مع زملائهم في بعقلين والقيام بتدريبات مشتركة يومي 4 و5 تموز/ يوليو المقبل، ليكون مسرح مدينة بعقلين منبراً مناسباً للتدريبات نظراً لقدرته الإستيعابية والتجهيزات التقنية المتوفرة فيه.

  الكورال الذي لا يكل من النشاط في لبنان ومحيطه العربي كلما سمحت الظروف، ما زال يستند إلى القيمة الفنية لآخر ألبوماته "صوت" الذي لحّن أغنياته الإحدى عشرة الفنان مرسيل خليفة، وتولى الدكتور إدوارد كوريكيان التوزيع وشدت المطربة أميمة الخليل بمواكبة كورال الفيحاء أغنيات كتبها: إلياس لحود (عتبات الثلج) جوزيف حرب (ساعة) منصور الرحباني (يا حبيبي) عبيدو باشا (موشح) طلال حيدر (آه محلاك) مروان مخول (أن نحب) نزار قباني (رحلة في العيون) سليمى (نشيد الإنشاد) بطرس روحانا (شو صار) زاهي وهبي (غداً) ومحمود درويش (أُصغي).

موعد الرابع من تموز المقبل يتزامن مع التوقيت الذي أُعطي مبدئياً لصالات السينما والمسارح وقاعات العرض كي تستأنف نشاطها بما تيسر من المشاريع مع مراعاة الشروط المعروفة للوقاية من وباء كورونا.