بسبب كورونا.. المخرج الأميركي ستيف بينغ ينتحر بإلقاء نفسه من الطابق 27

المنتج والمخرج والكاتب الأميركي ستيف بينغ وضع حداً لحياته منتحراً برمي نفسه من الطابق 27 من البناية التي كان يقطنها في لوس أنجلوس، فقضى عن 55 عاماً بسبب عدم قدرته على تحمل الحجر المنزلي الذي فرضه وباء كورونا.

 

  • المخرج المنتحر
    المخرج المنتحر "ستيف بينغ"

لم يحتمل المخرج والكاتب والمنتج ستيف بينغ العزل المنزلي أكثر من 4 أشهر، ودفعه الإكتئاب إلى رمي نفسه من الطابق 27 من مبنى في لوس أنجلوس – كاليفورنيا، وهو لم يتجاوز بعد الـ 55عاماً من العمر الذي أمضاه وفق المحيطين به ودوداً أليفاً ومحباً.

وكانت النجمة الإنكليزية ليز هارلي صديقته وأم إبنه داميان (18 عاماً) أول من نعاه عبر أنستغرام فقالت "كان وقتنا معاً سعيداً للغاية، وأنا أنشر صورنا معاً لأنه على الرغم من مرورنا ببعض المصاعب إلا أنها ذكريات رائعة رائعة لرجل لطيف لطيف".

كما نعاه الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون "كان لديه قلب كبير، وكان على إستعداد للقيام بكل ما في وسعه لصالح الناس والأسباب التي يؤمن بها".

أنتج الراحل 18 عملاً للشاشتين معظمها للسينما منها POLAR EXPRESS من بطولة توم هانكس، GET CARTER لـ سيلفستر ستالون. وكتب KANGAROU JACK للممثلين: أنطوني أندرسون، و وجيري أوكونيل، إضافة إلى ثلاثية بعنوان MISSING IN ACTION ومن الأعمال التي أخرجها عن نص له  عام 1994 every breath وأدار فيه جود نيلسون، جوانا باكولا، وباتريك بوشو.

الفنان المبتسم دائماً والذي يبحث عمن يخدمه أو يساعده فاجأ الجميع بإنتحاره كونه يحب الحياة والناس وكان ميسوراً مادياً حقق كل ما أراده بسهولة.