ليلى علوي نعت الناقدة المصرية نعمة الله حسين

بعد صراع لسنوات مع مرض السرطان توفيت الناقدة المصرية: نعمة الله حسين، عن 60 عاماً طاوية رحلة طويلة من العطاء المهني ما بين التغطية الميدانية، ومسؤولية إدارة التحرير في مجلة: آخر ساعة، وصولاً إلى وضع كتاب عن الفنانة الراحلة نادية لطفي، من ضمن منشورات المهرج

 

  • الناقدة الراحلة عن 60 عاماً
    الناقدة الراحلة عن 60 عاماً "نعمة الله حسين"

خسارة جديدة طالت الجسم النقدي في مصر بعد وفاة نعمة الله حسين (دفنت يوم الأحد في مقابر العائلة بالقطامية ونعتها الفنانة ليلى علوي ووصفتها بصاحبة القلم النظيف) أرملة الناقد سيد عواد أحد مسؤولي وزارة الثقافة الذي كان مثلها ناشطاً في فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، كما أنها حضرت دائماً مع زملاء عرب عديدين مهرجانات عربية وعالمية غطتها لمجلة: آخر ساعة، وكانت حريصة على الرسائل اليومية التي ترصد كامل العروض التي تحللها بموضوعية موصوفة.

كانت الراحلة عضواً فاعلاً في مهرجانات سينمائية محلية (الإسكندرية كرمها قبل عامين) وعربية (الجزائر إستعان بها كمستشارة لدورة العام 2012) وعرفناها دائماً مبتسة تكتب رأيها بموضوعية، وفي اللقاءات الصحفية التي تعقد لمناقشة عرض معين يتسم رأيها دائماً بالإحترام وتبادل الأفكار بهدوء بعيداً عن العصبية والصوت العالي.

سبق للصحفية السورية لمى طيارة أن وضعت كتاباً عن الناقدة الراحلة يوم كرمها مهرجان الإسكندرية قبل عامين على مسيرتها اللافتة في عالم الكتابة.