ميل غيبسون.. نجم كبير في فيلم صغير!

هو نجم حقيقي أمام الكاميرا (THE PROFESSOR AND THE MADMAN) وخلفها (BRAVEHEART)، ومع ذلك فإن ميل غيبسون وافق على دور ثان في شريط صغير للمخرج الأميركي مايكل بوليش بعنوان FORCE OF NATURE.

 

  • "ميل غيبسون" يتصدر الملصق للدعاية فقط

كان مفاجئاً ورود اسم النجم الأميركي ميل غيبسون (له 63 فيلماً كممثل و9 كمخرج) بالترتيب الثالث بعد إسميْ الممثلين إميل هيرش (كارديللو) وكايت بوسوورث (تراي) في الشريط الجديد FORCE OF NATURE، والمتواضع الميزانية (23 مليون دولار) والذي تدور أحداثه بكاملها في بورتوريكو – سان خوان، صاغها كوري ميلر.

تتمحور قصة الفيلم حول عصابة تداهم مبنى يقيم فيه نازي سابق ويمتلك لوحة "زهرة الخشخاش" الأصلية  لـ فان غوغ، ويُصادف أن شرطيين وصلا إلى المبنى نفسه لإصطحاب شرطي سابق يدعى راي (غيبسون) إلى المستشفى لفحوصات ضرورية في الكبد، يعيش مع إبنته الطبيبة تراي، ويرفض أن يترك المنزل.

يحصل أن عناصر العصابة يقتلون رجلاً عند مدخل المبنى فيستنفر عنصرا الشرطة ويخوضان مواجهة مع المسلحين ويكون على "راي" أن يستعيد مهنته القديمة رغم تقاعده ومرضه، ولا يلبث أن يصاب بعدة رصاصات أنهت حياته ودوره في الفيلم الذي لا تزيد مدته على 91 دقيقة.

ولم يكن هذا الفنان الكبير مجبراً على القبول بهذا الحضور الهش إلا لأحد سببين أن يكون قبل بداعي الصداقة، أو كان بحاجة إلى المال، لكنه كان قدم العام الماضي دوراً رائعاً في فيلم THE PROFESSOR AND THE MADMAN ومعه شون بن، يديرهما الإيراني فارهاد سافينيا (45 عاماً).

غيبسون ينجز حالياً ثلاثة أفلام تباعاً: BOSS LEVED مع الإنكليزية نعومي واتس، و FATMAN للمخرجين إيشوم وإيان نيلمز، و LAST LOOKS للمخرج الإنكليزي تيم كيركبي مع البرازيلية مورينا باكارين، والإنكليزي شارلي هونام.

كذلك يتحضر لتصوير الجزء الثاني من شريط THE PASSION OF CHRIST بعنوان RESURRECTION، من إخراجه وعن نص له.