مهرجان الموسيقى والأغنية التونسية يعود بعد 11 عام توقف

حسمت وزارة الشؤون الثقافية، والمؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاعرات الفنية، قرار إستئناف مهرجان الموسيقى والأغنية التونسية في ربيع العام المقبل 2021 بعد توقف استمر 11 عاماً.

  • ملصق الدورة 20 من مهرجان الموسيقى والأغنية التونسية
    ملصق الدورة 20 من مهرجان الموسيقى والأغنية التونسية

لأن المهرجانات المحلية لا تحتاج إلى ميزانيات مرتفعة لإقامتها فإن الإتجاه العام يصب في خانة تشجيع المشاركات المحلية في التظاهرات الفنية والثقافية المختلفة بشكل لا يرهق الميزانية الرسمية التي عانت كثيراً في السابق من عبء المشاركات الخارجية المكلفة، ويتم تدارك الأمر حالياً ما أمكن الحال.

مهرجان الموسيقى والأغنية التونسية المتوقف منذ 11 عاماً (أولى دوراته أقيمت عام 86) قررت وزارة الشؤون الثقافية بالتنسيق مع المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الفنية، إعادة إحيائه في ربيع العام 2021 من خلال دورة تحمل الرقم 20 بعدما تعذر إقامتها هي نفسها في تاريخ حدد سابقاً بين 24 و30 نيسان/أبريل الماضي بسبب تداعيات وباء كورونا.

المهرجان الذي يستأنف نشاطه من جديد يرأسه الفنان شكري بوزيان (عين حديثاً) لتولي المهمة، وإعادة الروح إلى هذه التظاهرة التي حظيت دائماً بإحترام النقاد وتقدير الجماهير.