بعد قرار توقيفه عن العمل.. محمد رمضان يعلن عن أولى حفلاته في غزة

يخوض محمد رمضان حركة إلتفافية على قرار إلغاء مسلسله الرمضاني "موسى"، ووقفه عن التمثيل حتى التحقيق النقابي معه حول ظهوره مع مغني إسرائيلي، من خلال إعلانه عن الإستعداد لإحياء أول حفل له في قطاع غزة، والإشارة إلى أنه جاري الإتفاق عليها.

 

  • محمد رمضان
    محمد رمضان

محمد رمضان الذي يشغل وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي بمظهره ومواقفه غير المتوقعة.. وبعدما وضع لقطة للعلم الفلسطيني مكان صورته على موقعه إثر الحملة التي طالته بعد الصورة التي جمعته مع المغني الإسرائيلي عومير آدام في إمارة دبي مؤخراً، أعلن عن إستعداده لإحياء حفل في قطاع غزة، تأكيداً على أنه لا يعادي الشعب الفلسطيني.

وتوجّه الفنان رمضان إلى الشعب الفلسطيني قائلاً: "جمهوري الفلسطيني الحبيب جاري الإتفاق على أول حفلاتي في فلسطين، وشرف كبير لإسمي كتابته على أحد شواطئ غزة".

وأضاف في تغريدته باللازمة التي يعتمدها دائماً: "ثقة في الله نجاح".

وفي تغريدة ثانية، كتب "شرف كبير لإسمي كتابته على أحد شواطىء غزة".

وكان أحد الغزيين كتب بالرمل على شاطئ القطاع: "البرنس محمد رمضان".

إذن الفنان محمد رمضان أوقف عن التمثيل وليس عن الغناء، وهناك فنانون مصريون وعرب أحيوا حفلات في فلسطين قبله.

وقررت نقابة الفنانين المصريين بإيقافه عن العمل، في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، وإحالته على التحقيق لمخالفته قرار اتحاد المهن الفنية، برفض كافة أشكال التطبيع مع الاحتلال، واستفزازه لمشاعر الشعب العربي.

في زمن هرولة الأنظمة نحو التطبيع، تأتي قضية الفنان رمضان لتؤكد رفض شريحة كبيرة من المثقفين، والنخب والشعوب لمسار الأسرلة وتمسكهم بالقضية الفلسطينية.

يبقى السؤال، أي ردة فعل ستسجل على الحفلة الموعودة من أهل غزة؟