"يا للاّ وينك" لـ لطفي بوشناق بالصوت والصورة

المطرب التونسي لطفي بوشناق يطلق عمله الغنائي الجديد: يا للا وينك، مسجلاً ومصوراً، وسط حفاوة جماهيرية لافتة تجلت في عدد المشاهدات على يوتيوب والمواثع الألكترونية الأخرى.

المطرب
المطرب "لطفي بوشناق "مع فريق الأغنية

مازال المطرب التونسي لطفي بوشناق وفياً للتراث والأصالة العربية في خياراته الغنائية المختلفة عملاً إثر آخر على مدى أكثر من 45 عاماً بقليل، وهو ما أكده في عمله الغنائي المميز: يا للاً وينك، كلمات الشاعر علي الورتاني، ألحان محمد الأسود، وتوزيع رياض البدوي، بينما أخرج الكليب الخاص بالأغنية محرز الجمالي الذي إستطاع التعبير بسلاسة عن معاني الأغنية ومراميها.

يا للاّ وينك، توحشتو زينك، الشوق فناني، والكاس تعبني، لو كان تجيني، وتشوفك عيني، بحلف بيميني، نبنيلك قبّة، ونخبي جروحي ونفرشلك روحي، ونسقي بساتينك وديان محبة، إرحم يا سيدي جرحي وتنهيدي، الشوق فناني والكاس تعبني. هذا مطلع الأغنية الجديدة للفنان بوشناق  وهي تتلاءم مع نهجه في الغناء، حيث المجال رحب لمدّات الطرب والتجويد والإعادة بأكثر من طريقة أداء.

الفنان الملتزم والذي ما تبدّل مع الأيام لم يستسلم لفترة الحجر الصحي ساهم بأكثر من أغنية تنسجم مع واقع جائحة كورونا وتداعياتها (الجنود البيض) والواقع الإقتصادي الصعب الذي تعانيه تونس (يالخضرا) وصولاً إلى محاولة بث روح التفاؤل والأمل في نفوس المواطنين (سيدي محرز سلطان المدينة) رغم ملامح اليأس المسيطرة على الوجوه والنفوس.