"دار سيباستيان تغني أوبرا" في 4 عروض بالحمامات

تقليد اعتاده موسمياً المركز الثقافي الدولي في الحمامات، حيث يطلق في موسم العام الجاري العمل الموسيقي الضخم: دار سيباستيان تغني أوبرا، في 4 عروض بدءاً من 18 شباط / فبراير الجاري.

 

  • ملصق الحدث الموسيقي في الحمامات
    ملصق الحدث الموسيقي في الحمامات

"دار سيباستيان تغني أوبرا" عنوان العمل الموسيقي الضخم الذي يطلقه المركز الثقافي الدولي في الحمامات – دار المتوسط للثقافة والفنون، لموسم العام الجاري 2021 بدءاً من يوم غد الخميس في 18 شباط/ فبراير الجاري، على أن تقدم 3 حفلات أخرى في ليالي: 19، 20، و21 الجاري.

عرض الإفتتاح يضم فريقاً متميزاً في الغناء والعزف مع فاطمة قابس، يرافقها باسم مكني (بيانو) يوسف المسعودي (كلارينيت) وفاروق شعبو (تشيللو) وهناك 5 مجموعات ستتولى تنفيذ البرمجة المتنوعة بمشاركة الثنائي فادي بن عثمان، وباسم مكني، في كل المجموعات التي تتعاقب على العروض الأربعة.

المناخ الموسيقي النخبوي موجّه إلى الطبقة المثقفة، لكنه في الوقت نفسه يحفز الجمهور العادي على الإنخراط في تذوق الأعمال الكلاسيكية التي يتوسع الإهتمام بها عالمياً كونها من أسس الموسيقى التي ظهرت في عصور غابرة، لكنها عاشت إلى اليوم لأنها أصيلة، عميقة وتحمل سمات إنسانية خالدة.