المكتبة التونسية تعرض وتؤرشف الفيلم الفلسطيني: حب وسرقة ومشاكل أخرى

عرضان للشريط الفلسطيني: حب وسرقة ومشاكل أخرى، للمخرج مؤيد العليان، على شاشة المكتبة السينمائية التونسية، في 20 و26 شباط /فبراير الجاري.

  • المكتبة التونسية تعرض وتؤرشف الفيلم الفلسطيني: حب وسرقة ومشاكل أخرى
    شهدت المكتبة السينمائية التونسية عرضاً للفيلم الفلسطيني: حب وسرقة ومشاكل أخرى 

عرضان للشريط الفلسطيني: حب وسرقة ومشاكل أخرى، للمخرج مؤيد العليان، على شاشة المكتبة السينمائية التونسية، في 20 و26 شباط /فبراير الجاري.

شهدت المكتبة السينمائية التونسية مساء السبت في 20 شباط /فبراير الجاري عرضاً للفيلم الفلسطيني: حب وسرقة ومشاكل أخرى (love theft and other entanglements ) للمخرج مؤيد العليان عن نص تعاون على إنجازه مع شقيقه رامي، تزاحم الرواد لمشاهدته، ومن فاته هذا العرض حجز له مكاناً في القاعة الرئيسية للمكتبة، للموعد التالي يوم الجمعة في 26 الجاري.

بينما أعلنت إدارة المكتبة عن ضم نسخة من الفيلم إلى أرشيفها العربي، إلى جانب مجموعة مختارة من الأفلام التي تمثل إبداعات جاد بها مخرجون عرب وما تزال حديث الأوساط السينمائية.

الفيلم الذي جال على أكثر من مهرجان إقليمي ودولي، يتناول عملية سرقة سيارة إعتقد سارقها الفلسطيني أنها تعود لإسرائيلي وكان يريد بيعها وتقديم ثمنها لرعاية سكان المخيمات، ليتبين أن صندوقها الخلفي وضع فيه جندي إسرائيلي مختطف ومن هنا تبدأ عملية تعامل مختلفة مع الموضوع، في شريط توزع أدواره: كامل الباشا (القضية رقم 2 – لـ زياد دويري)، سامي قنواسي، مايا أبو الحيات، رياض سلمان، رمزي مقدسي، وحسين نحلة.

إشارة إلى أن الصحافة الإسرائيلية إهتمت بالكلام عن الشريط، كونه يكشف جانباً من خطط المقاومين الفلسطينيين عندما ينجحون في إختطاف جنود إسرائيليين، والأمكنة التي يخبؤونهم فيها، قبل مبادلتهم بأسرى فلسطينيين في سجون الإحتلال الإسرائيلي.