توم مهمة مستحيلة 7: إسم على مسمّى.. ميدانياً

بعد 25 عاماً على تصوير أول فيلم عن السلسلة الناجحة: MISSION IMPOSSIBLE، تفجرت أجواء تصوير الجزء السابع منه، عندما وبّخ توم كروز الفريق التقني كونه لا يراعي الضوابط الصحية التي يفرضها فيروس كورونا، فتوقف العمل.

  • توم كروز بالكمامة في موقع التصوير
    "توم كروز" بالكمامة في موقع التصوير

بدت صورة العمل الميداني خلال تصوير ما تبقى من مشاهد الجزء السابع من: مهمة مستحيلة، وكأن الفيلم أصبح إنجازه إسماً على مسمى، حيث تعطل التصوير أكثر من مرة، آخرها عندما تبين عدم إكتراث التقنيين المشاركين في إنجاز المؤثرات المشهدية وظهورهم متقاربين غير مبالين بالإجراءات الصحية الإحترازية المتخذة، منعاً لأي عدوى  قد تصيب أعضاء في الفريق مما يتسبب في توقف التصوير.

كروز بطل السلسلة السينمائية صرف الكثير من الوقت والمال لتجاوز المعوقات التي طرأت بسبب الجائحة الخطيرة.

النجم الأكثر ديناميكية بين زملائه في الصف الأول إستشاط غضباً على التقنيين المقصرين بعدما لاحظ أنهم يجلسون متقاربين غير عابئين بكل الإجراءات المتخذة لتفادي تداعيات كورونا وهددهم بالطرد النهائي ولم يحتمل 5 منهم ما إعتبروه إهانة فإستقالوا من العمل، الذي تعطل ثم توقف ولا بوادر حلحلة سريعة رغم مبادرة كروز بإستئجار موقع تصوير آمن فقط من أجل إنهاء التصوير.

بعض الحضور في موقع التصوير سجلوا ما قاله كروز بغضب للتقنيين، مشيراً إلى أته لن يفرط بالفيلم من أجل أحد. إلى جانبه من الممثلين: السويدية ريبيكا فيرغيسون، بوم كليمنتيف، شيا وينغهام، وهالي أتويل.