"الهدية" الفلسطيني مرشح قوي لـ "الأوسكار" و"بافتا"

حظ ممتاز يواكب الشريط الفلسطيني القصير: الهدية، أول أفلام المخرجة البريطانية من أصل فلسطيني فرح نابلسي، مع وصوله إلى اللائحة القصيرة لمهرجاني: الأوسكار في أميركا، وبافتا في بريطانيا.

ملصق الفيلم الفلسطيني القصير: الهدية
ملصق الفيلم الفلسطيني القصير: الهدية

الهدية، وعنوانه بالإنكليزية ( the present ) الحاضر، شريط أخرجته البريطانية من أصل فلسطيني فرح نابلسي، يعكس بصدق وواقعية حقيقة المعاناة اليومية التي يكابدها الفلسطينيون مع الإجراءات الأمنية المشددة لقوات الإحتلال الإسرائيلي من خلال الحواجز الكثيرة التي تعيق حركة المواطنين الفلسطينيين اليومية حتى الشلل.

مواطنون فلسطينيون ينتظرون طويلاً على أحد حواجز الجيش الإسرائيلي
مواطنون فلسطينيون ينتظرون طويلاً على أحد حواجز الجيش الإسرائيلي

هذا الموضوع تتناوله المخرجة نابلسي في فيلمها من خلال الشاب يوسف (صالح بكري) الذي يصطحب معه إبنته الصغيرة لإختيار هدية مناسبة  لزوجته (مريم باشا) في عيد ميلادها، لكن كثرة الحواجز التي عليه تحاوزها نغّصت عليه حياته، وأضاعت كامل وقته بين حاجز وآخر.

سبق للفيلم أن حصد جائزتي: الجمهورفي مهرجان كليرمونت فيراند الدولي للأفلام القصيرة، وأفضل فيلم قصير من مهرجان كليفلاند السينمائي الدول، وبالتالي فهو يتنافس في الأوسكار وبافتا من موقع قوة وثقة، بحيث لن يكون سهلاً هزيمته أو تجاوزه، والأرجح أنه بصدد قطف إحدى الجائزتين على الأقل.