روبرت داوني جونيور.. مرشح قوي لجائزة أسوأ ممثل!

بموازاة الفائزين المحظوظين بجوائز الأوسكار، توزع في مكان آخر جوائز رديفة بإسم "التوتة الذهبية" لأسوأ الفنانين والأفلام، ويتصدر اللائحة هذا العام النجم الأميركي روبرت داوني جونيور.

  • روبرت داوني جونيور مرشح لجائزة
    روبرت داوني جونيور مرشح لجائزة "التوتة الذهبية" كأفشل ممثل عن فيلم"Dolittle"

تلقى النجم روبرت داوني جونيور نبأ ترشيحه لجائزة "التوتة الذهبية" كأفشل ممثل عن دوره في الفيلم الجديد "Dolittle" بنوبة من الضحك، وأكد أنه سيذهب إلى حفل توزيع الجوائز، ويحصل على توتته الذهبية، إحتراماً للرأي الآخر في عمله.

  • يلعب روبرت دور عالم فيزيائي لديه القدرة على التحدث بلغة الحيوانات والتفاهم معها
    يلعب روبرت دور عالم فيزيائي لديه القدرة على التحدث بلغة الحيوانات والتفاهم معها

يجسد روبرت في الشريط الذي أخرجه وشارك في كتابته ستيفن غاغان، دور عالم فيزيائي يدعى الدكتور جون دوليتل، لديه القدرة على التحدث بلغة الحيوانات والتفاهم معها، وهو يظهر على ملصق الفيلم محاطاً بعدد متنوع من الحيوانات، ومعه في البطولة: أنطونيو بانديراس، مايكل شين، وأصوات النجوم: إيما تومبسون، رامي مالك، جون سينا، أوكتافيا سبنسر، توم هولاند، رالف فينيس، وسيلينا غوميز.

الشريط مدته على الشاشة 101 دقيقة، وهو من بين الأفلام المرشحة لجائزة أسوأ فيلم متنافساً مع شريط "موسيقى". فيما يطرح إسم رئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني، كأحد المنافسين على جائزة أسوأ ممثل دور ثاني، عن ظهوره في عدة لقطات داخل غرفة بأحد الفنادق من آخر جزء من سلسلة بورات لـ ساشا كوين.

معظم الفائزين بـ"جوائز التوتة" لا يحضرون حفل توزيعها في اليوم التالي لتوزيع الأوسكارات، لكن سيلفستر ستالون تجرأ مرتين سابقاً على تسلم الجائزة شخصياً متوجهاً إلى القيمين عليها بالشكر.