فيلم "I Care A Lot": إمرأتان تسرقان العجائز بإسم القانون

سرقات على مستوى عالٍ، وأرقام خيالية، تقوم بها إمرأتان في سلك المحاماة من أموال وأملاك عجائز ثريات، ضمن أحداث فيلم "I Care A Lot" إخراج جي بلاكسون.

  • أبطال الفيلم الأربعة:روزاموند،بيتر، إيزا، ودايان
    أبطال الفيلم الأربعة:روزاموند،بيتر، إيزا، ودايان

انتظرت الممثلة الإنكليزية "روزاموند بايك"، طويلاً حتى تحظى بدور يُبرز كفاءتها في التمثيل ويتناسب مع موهبتها وها هي تحظى بفرصة ذهبية في الفيلم الذكي "I Care A Lot" (أنا أهتم) نص وإخراج وإنتاج جي بلاكسون.

تتقاسم روزاموند بايك مع المكسيكية إيزا كونزاليس البطولة في دوري: مارلا، وفران، يعني رئيسة مكتب حقوقي ومساعدتها، تقومان بمهمة لصوصية مموهة تماماً بغطاء إنساني، وتصطادان العجائز الثريات اللواتي يعشن لوحدهن في حالة من اليسر والعزلة ولا قريب لهن أبداً يعكر صفو الخطط التي يرسمانها للإيقاع بالضحايا اللواتي لا يقدرن على مخالفة أوامرهما ورغباتهما، فالذي يفعلانه تشكران عليه من كل الأوساط الإجتماعية والرسمية.

  • الإنكليزية روزاموند، والمكسيكية إيزا يسرقان العجائز  الأميركيات
    الإنكليزية روزاموند، والمكسيكية إيزا يسرقان العجائز الأميركيات

تنسج مارلا وفران علاقات واسعة مع جهات قانونية، إجتماعية، قضائية، وصحية بحيث تغلق كل المنافذ عليهما وتتفرغان لحركتهما المكوكية بحثاً عن صيد ثمين، فيكفي أن تتبلغا بوجود عجوز ثرية تعيش لوحدها مع ثروة وعقارات ولا تستقبل أحداً أو تزور أحداً، بما يشير إلى أنها وحيدة ولن يسأل عن قضاياها أي شخص، أو يُراجع بشأنها أحد، وهنا تطرحان إسم الضحية أمام محكمة الأسرة وتربحان دعوى وضع هذه العجوز أو تلك تحت الحماية بما يعني التصرف بكل ما يتعلق بها بعد وضعها في مستشفىً خاص وتجريدها من هاتفها ومنع الإتصال بها، حتى تستفردان بها تماماً وتسرقان كل ما تملكه من مال وأرزاق.

تستمر خططهما إلى أن تقعا في ورطة كبيرة مع العجوز جنيفر بيترسون (دايان ويست – 73 عاماً- في دور مؤثر)، ففيما احتجزاها بحضور دورية بوليس تبين أنها والدة أحد كبار زعماء المافيا رومان لونيوف (بيتر دينكلاج – القصير القامة في شخصية مبهرة) الذي يتلطى بظلها ويضع ثروته في حسابها على أساس أن أحداً لن يطاله.

ويقع الصدام بين مارلا و رومان، يهددها فتهدده، وسرعان ما يترصّدها ويهينها عبر عدد من رجاله كما يرسل من يعذب مساعدتها فران، بعدما كانتا أخذتا من خزينة جنيفر في المصرف مجموع من الماسات تعود لـ "رومان".

وتلتقي الإمرأتان وتباشران بتنفيذ خطة إنتقامية ضده، فيصاب وينقل إلى المستشفى بعد القضاء على حراسه، ويصبح تحت رحمتهما، وتطلب منه مارلا شيكاً بعشرة ملايين دولار، فيطرح عليها شراكة حقيقية، قوته على الأرض، تحمي كل عمليات الإحتيال التي تقومان بها، وهكذا كسبت مارلا وفران حماية مضمونة في حال تعرضهما لأي تهديد.

الشريط ومدته ساعة و58 دقيقة صوّر في بوسطن – ماساتشوستس، وباشرت الصالات الأميركية عرضته بدءاً من 19 شباط/فبراير الماضي.