حفل موسيقي حاشد في برشلونة يذكر بالحياة ما قبل كورونا

حدث موسيقي يذكّر بالحياة ما قبل كورونا في برشلونة، والمنظمون يؤكدون أن العوائد الاقتصادية ليست ذات أهمية مقابل القول للعالم إنه يمكن الاستمتاع بالموسيقى حتى إعادة افتتاح المهرجانات الصيفية.

  • حفل موسيقي حاشد في برشلونة يذكر بالحياة ما قبل كورونا
    حفل موسيقي حاشد في برشلونة يذكر بالحياة ما قبل كورونا

شهدت برشلونة حدثاً موسيقياً يذكّر بالحياة ما قبل كورونا. فعدا عن أقنعة الوجه البيضاء التي عمّت قاعة "بالاو سانت خوردي" (Palau Sant Jordi) ليلة السبت، لا شيء يشير إلى وباء ترزح تحته البشرية منذ أكثر من عام.

الحفل جمع خمسة آلاف شخص من محبي موسيقى الروك بعد اجتيازهم فحصاً فورياً للإصابة بفيروس كورونا، في إجراء يمنع تفشي الفيروس خلال الحدث.

وكانت القاعدة الوحيدة التي فُرضت بصرامة على الجمهور هي ارتداء الكمامات الجراحية عالية الجودة "FPP2" التي وفرها منظمو الحفل.

وقد تم بيع تذاكر الحفل ليوم واحد فقط وبأسعار تتراوح بين 23 و28 يورو في حين بلغت تكلفة الحفل نحو 200 ألف يورو.

وأكد المنظمون أن العوائد الاقتصادية ليست ذات أهمية مقابل القول للعالم إنه يمكن الاستمتاع بالموسيقى الحية حتى إعادة افتتاح المهرجانات الصيفية.