"سبيلبيرغ" يُنجز فيلماً عن عائلته في عيده الماسي

المخرج العالمي ستيفن سبيلبيرغ يحتفل بعيده الماسي، ويتحضر لتصوير فيلمه الـ 58، متناولاً سيرة عائلته في شريط يلعب فيه دوريْ والديه: بول دانو، وميشيل ويليامز.

  • ستيفن سبيلبيرغ
    ستيفن سبيلبيرغ

أحد كبار مخرجي ومنتجي هوليوود المخرج "ستيفن سبيلبيرغ" يعمل عكس الكثيرين من زملائه الذين ينجزون أعمالاً عن حياتهم صغاراً وشباباً، وعن عائلاتهم في بداية إنطلاقتهم، أما هو فقرر ذلك بعد إبداعه 57 فيلماً، ولم يعرف السبب الذي جعله يتأخر إلى هذا الوقت، أو لماذا قررالآن الإقدام على هذه الخطوة.

أول الخيارات أعلنها المخرج المخضرم بنفسه مسمياً الممثلين اللذين سيلعبان شخصيتي والديه وهما: بول دانو، وميشيل ويليامز، إضافة إلى شخصية عمه التي يجسدها الممثل سيث روغن، وما لم يعلنه سبيلبيرغ إسم الممثل الذي سيلعب شخصيته هو في الفيلم، ويبدو أنه سيكون من الوجوه الجديدة المجهولة، لتكون فرصة ذهبية تتاح له قد تحمله لاحقاً إلى النجومية.

الواضح أن رغبته في إظهار والديه وعمه تكمن في الحديث عن طفولته وفتوته وتأثره بدءاً من الستينات في التعرف على مناخ والت ديزني وبعض أفلام إلفيس بريسلي، والغرب الأميركي مع جون واين، للإشارة إلى المؤثرات التي جعلته يختار السينما فيما بعد، وبالتالي النماذج التي يفضل تناولها في أفلامه من شخصيات وموضوعات.