تعرف إلى المسلسلات والنصوص اللبنانية في شهر رمضان

الأعمال الدرامية المستقلة التي تميز هوية لبنان الفنية ليست كثيرة، لكن التعويض ظهر بوضوح في الإسهامات الإنتاجية للموسم الرمضاني القادم والتي جمعت عرباً من أقطار مشرقية ومغاربية عديدة.

  • أبرز الإنتاجات اللبنانية هو مسلسل
    أبرز الإنتاجات اللبنانية هو مسلسل "2020" الذي تلعب بطولته نادين نيب نجيم مع قصي خولي

لم يضع حق لبنان في الحضور بين الإنتاجات الدرامية القوية، المصرية والسورية، فهو حضر مساهماً مادياً وفنياً في عدد منها، وتوزع فنانوه على عدد غير قليل من الأعمال الرمضانية.

الأعمال المستقلة التي تميز هوية لبنان الفنية ليست كثيرة، لكن التعويض ظهر بوضوح في الإسهامات الإنتاجية التي جمعت عرباً من أقطار مشرقية ومغاربية عديدة، وهو واقع أوجد نموذجاً منه المنتج صادق الصباح، في 6 أعمال نصفها لعرب المشرق، أولها مسلسل "2020"، الذي تعاون على كتابته بلال شحادات ونادين جابر، أخرجه اللبناني فيليب أسمر ويدير فيه نادين نسيب نجيم وقصي خولي، ومجموعة من الأسماء (كارمن لبس، فادي إبراهيم، رولا بقسماتي، فادي إبي سمرا، وسام صليبا، وماريتا الحلاني)، ومسلسلان مصريان حيث أنشئت مدينتان لديكور الحارة المصرية في بيروت وتم التصوير فيهما، الأول: "لحم غزال"، نص إياد إبراهيم، إخراج محمد أسامة يدير كلاً من غادة عبد الرازق، مي سليم، عمرو عبد الجليل، شريف سلامة، أحمد خليل.

أما العمل الثاني فهو "ملوك الجدعنة"، للمخرج أحمد خالد موسى، و هو آخر عمل ظهر فيه الفنان الراحل يوسف شعبان، مع: عمرو سعد، ياسمين رئيس، مصطفى شعبان، ودلال عبد العزيز.

النصف الآخر من الأعمال لعرب المغرب مع الجزء الثاني من مسلسل "سلامات أبو البنات"، إخراج هشام الجياري يدير (محمد خيي، السعدية لديب، وسلمى صلاح الدين)، ومسلسل "ولاد المرسي"، إخراج مراد الخوري بطولة: نادية آيت، عزيز داداس، وأمين الناجي، ومسلسل "ولاد العم"، إخراج إبراهيم شكيري بطولة فاطمة خير، سعيد آيت باجا، وعبد الله زيدان.

وحضرت 6 كاتبات سيناريو في إنتاجات لبنانية أو مشتركة مع عرب آخرين: كلوديا مرشليان (راحوا- مع بديع أبو شقرا، وكارين رزق الله)، نادين جابر (للموت – ماغي بوغصن، دانييلا رحمة، وباسم مغنية)، نادية الأحمر (350 غرام – عابد فهد، كارين رزق الله)، كلود أبوحيدر (داون تاون – ستيفاني صليبا - أمل بو شوشة، وسيكون عرضه بمناسبة عيد الفطر السعيد)، زينة عبد الرزاق (أسماء من الماضي)، وفيفيان أنطونيوس (الحي الشعبي- الأرجح خروجه من برمجة رمضان).

ويعرض مسلسل "زوج تحت الإقامة الجبرية"، للمخرج نبيل لبس مع الممثلين زياد برجي، نادين الراسي، ومحمد خير الجراح، وجزء جديد من مسلسل "الباشا"، للمخرج مكرم الريس، والدور الأول للفنان رشيد عساف مع: مازن معضم، آن ماري سلامة، وسام سعد، و "رصيف الغربا" مع الفنانين كارمن لبس، فادي إبراهيم، وعمار شلق.

مثل هذه الصورة تجعل الحضور اللبناني في رمضان 2021 مبعثراً أو مشتتاً، لكنه مساهم في أكثر من عمل أمام الكاميرا أو خلفها، أو في مجال الإنتاج رغم قسوة الوضع الإقتصادي الضاغط بقوة على كل المشاريع، مع ندرة توفر الدولار، والضوابط التي تتحكم بحركة الناس تفادياً لعدوى كورونا.

فيما محطات التلفزة اللبنانية تعاني ضيقاً في إمكاناتها المادية، مما انعكس على برمجتها من خلال الإعادات والمتوفر من المسلسلات التركية التي تملأ فراغاً من دون تأثير نوعي.