هاربان من كوكب آخر للعيش فوق سطح الأرض

هي أغرب فكرة على الإطلاق يطلقها الشريط الجديد CHAOS WALKING للمخرج دوغ ليمان: شاب وفتاة من كوكب آخر يختاران بمحض إرادتهما البقاء فوق سطح الأرض هرباً من إستحالة التكيف مع ظروف الحياة في كوكبهما.

ملصق الفيلم
ملصق الفيلم

أول سؤال إستفهامي يُطرح بعد مشاهدة الفيلم الجديد CHAOS WALKING للمخرج الأميركي دوغ ليمان (56 عاماً): لماذا يتجشم البشر عناء إستكشاف الكواكب الأخرى لمعرفة إمكانية العيش على سطحها؟

بينما هناك إستحالة لإستمرار أهل أحد الكواكب في الحياة إلى درجة الهروب إلى كوكبنا، وهم يرون فيه نموذجاً أفضل لبناء حياة مستقبلية بين الشاب تود، والصبية فيولا، ويلعب الدورين الممثلان الإنكليزيان: توم هولاند، ودايزي ريدلي، إلى جانب حضور مؤثر وفاعل للممثل الدانماركي مادز ميكيلسن في شخصية سيد القوم، وزميله المكسيكي داميان بشير في دور بن، وأحداث ترصدها رواية THE KNIFE OF NEVER LETTING GO للكاتب باتريك نيس الذي تقاسم الجهد مع السيناريست كريستوفر فورد، وأنجزا نص الفيلم الذي خرج على الشاشة في ساعة و49 دقيقة.

المخرج
المخرج "دوغ ليبمان"يدير بطله "توم هولاند"خلال التصوير

يرضد الفيلم منطقة جفرافية في أميركا شاسعة المساحة، مناسبة لهبوط السفن الفضائية العملاقة التي تحمل الواحدة منها 4 آلاف شخص، تُضيفهم إلى من سبق وإنتقلوا ويحاولون بناء حياة أخرى جديدة على كوكب الأرض، وتكون الصبية فيولا من الوافدات التائهات وهي لا تعلم أن سيد المجموعات الذي يتخاطب بالذهن مع الجميع إرتكب مجزرة مع رجال آخرين قتلوا فيها كل النساء، لذا فإن فيولا التي إكتشفوا وجودها بالصدفة هي الفتاة الوحيدة في المنطقة التي يشرف عليها المايور برنتس (ميكيلسن) وجاءتها الحماية من الشاب تود الذي هرب وإياها إلى منطقة عازلة تحكمها هيلدي(سنتيا إيريفو)، ليكون قرار فيولا عدم إنتظار سفينة العودة إلى كوكبها والبقاء مع تود مراهنين على حياة أفضل على الأرض منها على الكوكب الآخر.

مشاهد الفيلم صُوّرت بالكامل في مونتريال – كيبك / كندا بميزانية 125 مليون دولار، وطوال شهر عرض في أميركا وأوروبا بدأ في الخامس من آذار/ مارس الماضي، جنى الفيلم 21 مليوناً فقط، هذا رغم حالات الإغلاق الواسعة في الغرب جرّاء كورونا.

وقد وجد الفيلم إستقبالاً جيداً في لندن التي وصفت البطلين الإنكليزيين بالرائعين. وكانت تصريحات لـ هولاند (25 عاماً) الذي يحظى منذ سنوات بفرص كبيرة في هوليوود، أشار فيها  إلى سعادته البالغة للإحتضان الهوليوودي له خصوصاً تصويره مؤخراً جزءاً جديداً من سبايدرمان بإدارة المخرج جون واتس وعنوانه:SPIDERMAN NO WAY HOME مع جايمي فوكس.