"السينما في قريتنا" بمشاركة 100 طفل تونسي

تحت شعار" السينما في قريتنا"، أطلقت: الجامعة التونسية لنوادي السينما، تظاهرة: "السينما في حومتنا"، التي تستمر حتى حزيران/ يونيو المقبل.

 

  • ملصق التظاهرة التونسية
    ملصق التظاهرة التونسية

أطلقت الجامعة التونسية لنوادي السينما تظاهرة سينمائية كبرى مساء الثلاثاء في 27 نيسان/ إبريل الجاري تحت شعار: السينما في قريتنا، وتشمل قرى الأطفال SOS في تونس (قمرت) المحرس (صفاقس) أكودة (سوسة) وسليانة، وتهدف إلى إنجاز مهمتين: ورشة لتكوين الأطفال في كل قرية، وعروض للأشرطة التي ستنتج وتناقش بإشراف سينمائيين من الجامعة التونسية.

الورش القائمة في هذه القرى تتطلع إلى تأمين الفوز بمئة طفل يكونون قادرين على خوض تجربة صناعة أفلام التحريك بتقنية STOP MOTION وهي ترصد خطة تبدأ بطرح الفكرة، ثم مباشرة التنفيذ، وبعدها يكون العرض ومناقشته، بحيث يشعر المبدعون الصغار بكيفية تحويل أفكارهم إلى مشاريع حية تتجسد أمامهم.

إقرأ أيضاً : أفلام أكشن.. عالم من الغموض والإثارة والتشويق

كل ورشة تستمر 5 أيام يشرف عليها مختصون في صناعة أفلام التحريك، أما حفل ختام التظاهرة فيتضمن عرض كل الأفلام التي صورت وتحليلها من قبل مختصين، بحضور الأطفال المبدعين الذين حاولوا معها أن يقولوا شيئاً خاصاً عن السينما، ومعهم ذووهم وأصدقاؤهم وأهل قريتهم، فيما سيعرض المبدعون الصغار مهارتهم في شرح أفلامهم ومناقشتها مع الحضور.