سمير غانم ودلال عبد العزيز في العناية الفائقة وحالهما حرجة بسبب كورونا

ضرب فيروس كورونا عائلة الفنان سمير غانم فأصاب زوجته الممثلة دلال عبد العزيز، وأدخل كلاهما العناية الفائقة، بينما شفيت إبنتهما دنيا وزوجها رامي رضوان، وتخضع الثانية إيمي للمراقبة بعد تعافي زوجها حسن الرداد.

  •  عائلة الفنان سمير غانم
    عائلة الفنان سمير غانم

حالة من القلق الشديد تلف عائلة الفنان سمير غانم (84 عاماً) بعدما ضرب فيروس كورونا جميع أفراد عائلته، خصوصاً الزوجة الفنانة دلال عبد العزيز (61 عاماً)  التي تعاني وضعاً حرجاً للغاية رغم وضعها على نظام التنفس الإصطناعي في أحد المستشفيات الخاصة على طريق جسر السويس.

وبعد 4 أيام على دخولها العناية الفائقة، تم نقل الفنان غانم إلى أحد مستشفيات المهندسين في حالة صعبة، في وقت إستعادت الإبنة دنيا عافيتها مع زوجها الإعلامي رامي رضوان، أمأ إيمي فوضعت تحت الرقابة الكاملة فيم تعافى زوجها الممثل حسن الرداد.

اللافت أن نقيب المهن التمثيلية الدكتور أشرف زكي، أشار إلى صعوبة الإتصال بأفراد العائلة للإطلاع على حقيقة الوضع الصحي للعائلة بالكامل، منه شخصياً ومن بعض مساعديه من اللجنة الصحية في النقابة وإعتبرا أن هذا كله مرده الحرص الشديد على عدم تداول أخبار غير موثوقة عبر وسائل التواصل الإجتماعي في محاولة لمعالجة هذا الوضع الحساس والدقيق بروية والإكتفاء بالدعاء لشفائهما من هذا الفيروس.